فِيْ الذِكرى السَنويَة الثانية لوفـاة عبد الكَريم 19-3-2013 رحمة الله عليه

الخميس 19 مارس 2015

 فِيْ الذِكرى السَنويَة الثانية لوفـاة عبد الكَريم 19-3-2013 رحمة الله عليه
التفاصيل بالاسفل

 

أقول لَمْ أستَوعِبْ!! كَيفَ ؟ لِمَـاذا ؟ مَتىْ؟ وأينْ ؟ للكَونِ سَمـاءٌ واحِدَةْ!! وأرضٌ وَاحِدةْ!!

وَمـا بِينهمُـا جَمِيلٌ مُزَينٌ بِرَوعِةِ الخالقْ آياتٌ رَبـانِيَةٌ خـالِدةْ مَعـالِمٌ حَضـارِيةْ وَقُدسٌ صَـامِدةْ وَبَشَرٌ سَطرَوا التَـاريخَ أصـالَةً فأتَيتَ أنتَ"عبد الكريم" وَكُنتَ حَضـارة عائِلتنـا فَكُنتُ مُضيءَ كُلَ كَهفٍ ظَلومْ وِنبراسَ مَدينَةْ الكُرومْ فأصبَحتَ مُخلَداً فِيْ ذِاكِرةْ العُمومْ كَمتحَفٍ يَحمِلُ أروَعَ الفُنونْ وأجمَلُ أصواتِ الطٌيورْ مُذَهبٌ بأروعِ الحُروفْ كُنتَ كَريمـاً كَاسمُكَ..

بالخَيرْ مَعروفْ رائِعٌ بِـابتسَـامتِكَ ، نَهرٌ يَرويْ الظَمئانونْ فَالخَيرُ لَمْ يَنسـاكْ ونَحنُ لرؤيتك بالمنـامِ مُتَشوقونْ وَفِيْ الدُعـاءِ عَنْ الشِفـاهِ اسمُكَ لا يَغِيبْ فَلا تَعجبوا مِنْ أسئلتِيْ !! فأنـا إلى الآنِ لَمْ أستوعبِ الرَحِيلْ فَهوَ عَمِيْ الحَبِيبْ الذِيْ رَسمَ الابتسامةْ على شفـاهِ كُل قَريبٍ وَبَعِيدْ فَلا تَعجَبوا أيضـاً !!

هُوَ سَمـاؤنـا أرضُنـا نَكهةُ أفراحُنـا وَمنْ دونِكَ لَا أعلمُ مَتَىْ ؟ وَكِيفْ ؟ لِلحُزنِ السَـاكنِ أعيُننـا أنْ يَغِيبْ . لِـ هاشم عودة