في الأقصى...

الإثنين 26 أكتوبر 2015

في الأقصى...
التفاصيل بالاسفل

في الأقصى...

طفلٌ يصرخ يستنجد....

شااابٌ يقاومُ يثووور يستشهد....

في الأقصى كلابٌ تمشي بالأرض وتستوطن... في الأقصى...

مٓن في الأقصى..؟!

في الأقصى أماً تزغرت... تزغرت..؟!

نعم تزغرت...

تزفُ ابنها الوحييييد....

تودعُ فلذت كبدها....

تزفُ ابنها الشهييييييد...

بلا دموووع...

برأسٍ مرفووووعٍ وابتسامه..

في الأقصى يُزٓفُ لوالدٍ خبرٓ استشهااد ابنه...

يرفعُ رأسهُ عااالياً...

ينظر لأعااالي السماااء...

ويبتسم... يبتسم وفي ابتسامته ألفِ معنى....

يبتسم وفي فمه كلاماً لا يٓخرُج... يبتسم ويشعرُ بقلبهِ يتقطع....

ابني استشهد... ابني استشهد...

بالأقصى... كُلُهم بالأقصى...

إلا ابني ففقد استشهد...

أغمٓضٓ عينااااه ُ.... ثُمٓ تٓنٓهٓد....

فتحٓ عيناااه وبعثٓ قبلةً إلى السماااء...

وقال: ستشتاقُ لٓكٓ الأقصى يا شهييد...

خانتهُ دموووعه فبكى...

فبدأٓ المعزون ينشدووون...

يا ام الشهيد زغرتي......

وبدأٓ العرسُ الفلسطيني ...