الفَاسدُونْ والمٌتلاعبونْ بأرواحْ البَشرْ!!

الثلاثاء 29 أغسطس 2017

الفَاسدُونْ والمٌتلاعبونْ بأرواحْ البَشرْ!!

مَّرهَ مَحل كوكتيل ومرهَ مَحل فلافل ومرهَ محل شاروما ومرهَ طحِين ومَرهَ دجاجْ ومراتْ ومراتْ زلزال يَهٌز ويجعلنا نرى الأمور بصدمه َ بأنْ تَصِل الصوره نحو التلاعب بأرواح البشر وهذا جُرم ْخطير لا يمكن التهاون به مهما كانت الأسبابْ , صورة باتتْ تَحمل في طياتها أبعادْ أخطرْ مِن الخطيره لتَصِل أن يكونْ هناك خروج عن نُصوص الإنسانيهوالرحمهَ ومن هنا وجب على المسؤولين أن ينزلوا العقوبات بأقصاها دون رحمهَ حتى يَكونْ الرادع هو وازع الحساب ألف حساب قبل أن تُسول له نفسه أن يُقدم أي تاجر أن يتلاعب بأرواح البشر حتى يَكسب (قُريشاتٍ ) رخيصه تُساهم في قتلهم البطيئ أو إحداث الأمراضْ من خلال بثْ سُمومِهم وغيابْ النظافة ليكون الضحية المواطن البريئ ,

هنا يقودنا أن نَصرُخ بأعلى الصوتْالعُقوبهالصارمه بحق هؤلاء وأن تكون الرقابهعنوان دائم خاصة مع تفاقُم ظهور هَذه الوحشيه وعَدم الإنسانيه ووجوب التفتيش الدائم في المحلات وأماكن التي أصبح مواطننا يخاف على ذاته ليصبح هاجس ينتابناأينما حللنا أو أي مَحل لأن هذا أعطانا مؤشر بأن سيكون في صورة غير مقبوله ومن الممكن ان يكون كمحل الكوكتيل والفلافل والطحين من فئران وصراصير ومواد فاسده يُخيل لنا ذلك وهذا ما لانريد أن يبقى حاضرا وخاصة لأن هناك أنفس رخيصه لا تهمهما ارواح المواطنين مقابل ماديات بسيطة يربحها ليؤذي البشر بسموم طمعه ورُخصِه,

الأهم من هذا وذاك بعد آداء التحية لأجهزتنا الامنيه َ كافة دونما استثناء والتي تُحارب هؤلاء التٌجار وتقبض عليهم وتقدمهم للعداله في سهر دائم وعين الرقابة , وجب وبصوت كل مواطن حريص أن تضربوا بيد من حديد كل طامع وفاسد ومتلاعب بأرواح البشر وأن تكونوا كما عهدناكم مَشهد الَسهر والملاحقة للفاسِدين في وطننا حتى لا نتلوثَ بهم ولا يلوثوننا وأن يقف ذلك عند حدود الحملات فقط بل ما نريده هو قانون دائم من خلال متابعه دائمه ورقابه لا تنتهي حتى نفقد وننهي كل هذه الشوائب من مجتمعنا من الرخصاء والطامعين وكما تقولها الحاجة والدتي منهم لله من يسممون شعبنا منهم لله .