عهد الزمان

الخميس 03 مايو 2018

عهد الزمان
التفاصيل بالاسفل

شعر: ياسمين فريد- طالبة إعلام في جامعة فلسطين التقنية "خضوري"

 

عهدٌ عاهدتْ زماناً فكانت للعهدِ دستوراً

 ماذا لو للأرض عاشقاً كان طفلاً واعتُقلَ مأسورا

بتهمةٍ يقالُ عنها حبُ أرضٍ نُقِشَ بالدم وبالقلب محفورا

هناك في عتمةِ الزنازين وظلم السجّانين

صاحت حناجر المعتقلين

على منبر العدالة الصماء في محكمة المعتدين

 في قضيةٍ تسمى فلسطين

 بالقيود مكبّلين وللقب الأسرى مفتخرين

 وللرسالة حاملين

 رسالةٌ بحروفٍ وأبجدية حادّة

 رسالةُ قضيةٍ كانت وما زالت خالدة

 من يَظُنُ أن الاحلامَ فينا ستظلُ تحتَ الوسادة

كلا فظلمُ الأسرى ينزفُ وكفاحهم قيدُ الولادة

 وما بين ظلمٍ قسريّ وقلب اسير فلسطينيّ

 تولد حكاية منهم من ينقشها بقلمٍ وأسلوب شعريّ

يفيض من محبرةٍ تسمى رحمُ المعاناةِ الأبديّ

 ومنهم من تكسو الدموعُ وجنَتيه ثوباَ على حفيدٍ او ابن وعلى واقع مأساويّ

 أسرى يمضون على جسر من الجمر

يتأرجحون فوق نهر النصر

يحاربون المحتل يؤمنون بالقدر

يُواجَهون بمدفعيةٍ ويضربون بحجر قلب أسيرٍ يستقي من الدماء جرعة صبر

يغوص في قضيته ويحرر خبر

يرتدي حذاء الكبرياء ويدوس على ظلم الاعداء

يعانق بأمله تلك السماء يتعدى كل الخطوط الحمراء

أسرى ظلوا للإرادة حلفاء فالمدفعية لهم داء والقلم لها دواء