حذاري من ترك بيوتكم في شهر رمضان وتحية للشرطه الفلسطينيه !!

الثلاثاء 05 يونيو 2018

حذاري من ترك بيوتكم في شهر رمضان وتحية للشرطه الفلسطينيه !!
التفاصيل بالاسفل

هناك اشاره حمراء يجب ان نٌذكرها في هذه اللحظات والايام الرمضانيه المباركه رمضان الخير يجب ان يتنبه لها المواطنون في كل مكان ومحافظات الوطن , هناك فرصه للقَّناصه (المريضيين) أصحاب السوابق أن يكونوا خفافيش للسرقه في استغلال فرص المواطنين مغادرتهم لبيوتهم دون إبقاء أي فرد ليكون مواطننا طعما سهلا للسرقه في ظل انشغال الناس في الأستعدادات لرمضان واجواء العيد القادمه , وهنا لا بد من وضع ذلك بالحسبان خاصة وان بعض التقارير الشرطيه تؤكد زيادة جرائم السرقه في ظل هذه الأجواء الأنشغاليه في شهر رمضان ,

هنا لا بد من أن نتقدم للشرطة الفسطينيه التي نكنُ لها كل الاحترام على دورها  الكبير خلال هذا الشهر الكريم وما يتعرضون من ضغوطات يوميه نتيجة الضغط الكبيرفي الحركة ليل نهار من أجل الوقوف على راحة المواطن الاهم قدر المستطاع وعلى حساب بيوتهم وعائلاتهم وحتى في مواعيد الأفطار ,

يا مواطننا الكريم هناك من النفوس المريضه بين قوسين الحراميه (ينتعشون) في قمة صحوتهم في شهر رمضان مستغلين الفتره ليكونوا مترصدين للبيوت الخارج والداخل منها اهلها حتى يكونوا فريسة سهله للسرقه ,

وفي اشارة لكلماتي هنا ومن النصائح الشرطيه أن لا تبقوا شيئا في البيوت من ذهب واموال حتى لا تقع ممرا سهلا للسرقه لهؤلاء , نصيحه هامه يجب ان نتنبه لهؤلاء الدخلاء لك مواطننا احذر كل الحذر وشرطتنا لكم منا التحيه دمتم ودام نبضكم الساهر على أمن مواطننا .