ما تأثير الفحم والماء الدافئ والخل على الأسنان؟

السبت 27 يناير 2018

ما تأثير الفحم والماء الدافئ والخل على الأسنان؟
التفاصيل بالاسفل

تنصح الكثير من المواقع الطبية باستخدام الفحم والماء الدافئ، أو الخل من أجل تبييض الأسنان والحفاظ على صحتها، إلا أنه هناك بعض الخطورة على الأسنان نتيجة هذه العادات، بحسب ما ذكره موقع dailymedicine.

حذر الدكتور "بن أتكينز" طبيب الأسنان في مانشستر وأمين مؤسسة صحة الفم، من بعض العادات التي يظن البعض أنها مفيدة للأسنان، ولكنها في الحقيقة تضر أكثر مما تنفع مثل شرب الماء الدافئ مع الليمون كل صباح. فمشروب الليمون مع الماء الساخن، يمكن أن يجعل لون الأسنان داكن أكثر، بل أنها يمكن أن تدمر مينا الأسنان كذلك.

بعض المعتقدات مثل استخدام زيت جوز الهند حول الفم بأنه مضيعة للوقت، كما وصفت الدكتور رونا اسكندر الفائزة بأفضل طبيب أسنان عام 2016 أن ذلك لن يمنحك ابتسامة هوليوود.

وأضاف "أتكينز" أن تنظيف الأسنان بالفحم وخل التفاح، يمكن أن تسبب تدمير مينا الأسنان أيضًا أما الفلورايد الموجود في معجون الأسنان، تعتبره الدكتورة "رونا اسكندر"الفائزة بأفضل طبيب أسنان عام 2016 أنه هو المكون الرئيسي للحماية من التسوس، خاصة إن كنت تتناول الكثير من الحلويات والفاكهة.

ولكن حذر بعض المعارضين من استخدام الفلورايد، إذ يتسبب في الإصابة بأمراض السكري والخرف، وتتفاقم هذه المشكلة عند ابتلاع الفلورايد بسبب الأغشية المخاطية الرقيقة الموجودة في الفم، مما يسمح بامتصاص تلك المكونات في الجسم، لكن الدكتورة اسكندر أوضحت أن ذلك يحدث في حال ابتلاع كميات كبيرة.

و نصحت "رونا" الناس بتفريش أسنانهم بمعجون الأسنان قبل تناول الطعام، لخلق طبقة فلورايد واقية ضد الأطعمة الحمضية.