كيف تهتم بنظافة مناشف الاستحمام؟

الثلاثاء 30 يناير 2018

كيف تهتم بنظافة مناشف الاستحمام؟
التفاصيل بالاسفل

للاسف منشفة الاستحمام ليست نظيفة كما تتخيل. فملايين البكتيريا والجراثيم تعيش داخل أنسجتها الرطبة.  بالنسبة للكثير من الناس، تغيير منشفة الحمام بشكل أسبوعي أمر ضروري. تخيل أنك تخرج من الحمام منتعشا ومبللا لتجفف نفسك بمنشفة جافة ودافئة، على فكرة هذه المنشفة ستستقبل ملايين الخلايا من الجلد الميت، وكذلك أي فطريات أو بكتيريا نجت من التقشير وستسقر في النسيج.

واليك المزيد من المعلومات المزعجة: معظم المراحيض ليست بعيدة جدا عن حوض الاستحمام، وهذا يعني بأن رذاذ ماء المرحاض لا بد وأن تتطاير على المنشفة المعلقة قريبا من الحوض.

اما الرطوبة، ففي كل لحظة يتم ترك المنشفة بها لتجف في الحمام تتكاثر الجراثيم دون رادع. الجو الرطب في الحمام مناس أيضا لتشجيع نمو العفن والفطريات وغيرها من الاشياء غير المرغوب فيها.

لحسن الحظ، تنظيف المناشف ليس علم صواريخ؛ ولكنه يتطلب القليل من الجهد. يوصي الخبراء بوضع المنشفة في الهواء الطلق لتجف وليس في كومة رطبة على أرضية الحما . اذا كنت ستترك المنشفة في الحمام فيفضل أن تترك النافذة مفتوحة أو تشغل مروحة التهوية في الحمام.

حتى لو كنت تتبع كل هذه الخطوات، يجب غسل المنشفة بعد 3 استخدامات على ابعد تقدير، تأكد من استخدام الماء الدافئ أو الساخن مع المنظفات، ويفضل أن يكون جنبا إلى جنب مع المبيض.