لمن يعاني من الجيوب الأنفية.. هذا ما عليك لتخفيف آلامها

الثلاثاء 19 مارس 2019

لمن يعاني من الجيوب الأنفية.. هذا ما عليك لتخفيف آلامها

المصدر : طب ويب

التفاصيل بالاسفل

تلفزيون الفجر| تنتشر الإصابة بالجيوب الأنفية بشكل كبير، وتشكل إزعاجاً للمصابين، ولكن اتباع النصائح التالية، وتجنب القيام ببعض الأمور من شأنه أن يسهل عليك المرض قدر المستطاع. إليك أهم هذه المعلومات.

الإصابة بالجيوب الأنفية: هذا ما عليك فعله عند الإصابة بالجيوب الأنفية، والتي تخفف عليك الأعراض

1- الذهاب إلى العمل أو المدرسة

من المهم أن تتأكد أن الإصابة بالجيوب الأنفية لا تعد معدية، لذا بإمكانك ممارسة حياتك طبيعياً، والذهاب إلى العمل أو المدرسة.

2- اختيار الأدوية التي تباع دون وصفة طبية بدقة

في حال رغبت بتجربة الأدوية التي تباع دون وصفة طبية، جرب الأسيتامينوفين ( Acetaminophen) أو أيبوبروفين، بعد استشارة الطبيب.

حاول تجنب استخدام مزيل الاحتقان، فهو قد يعمل على تخليصك من احتقان الأنف، ولكن استخدامه المتكرر من شأنها أن تزيد أعراض المرض سوءاً لديك.

3- اشرب الماء

من المهم أن تحافظ على رطوبة جسمك وتجنب الإصابة بالجفاف.

4- استخدم جهاز الترطيب في المنزل

الحصول على الرطوبة المثلى في المنزل يساعدك في التخلص من احتقان الأنف.

قم باستخدام جهاز الترطيب وتأكد من اتباع الإرشادات الخاصة به.

5- اشطف الجيوب الأنفية

استخدم الأداة المخصصة التي تساعدك في شطف الجيوب الأنفية.

تأكد من استخدام الماء المملح فيها أو الماء المغلي بعد أن يبرد.

بعد أن تعرفت على الامور التي تساعدك في التخلص من أعراض الجيوب الأنفية، إليك بعض الأمور التي يجب تجنبها قدر المستطاع:

1- عدم الطيران إن أمكن

الطيران عند الإصابة بالتهاب الجيوب الانفية من شأنه أن يزيد من الألم في الأذنين ومضاعفات أخرى مرتبطة بالإصابة.

إن كنت بحاجة إلى الطيران حاول التثأوب عندما تقوم الطائرة بالإقلاع، واستشر طبيبك الذي سينصحك ببعض الأمور أيضاً.

2- فكر بالسباحة مرتين

من غير المؤكد بعد إن كانت السباحة تزيد من الإصابة سوءاً، إلا أن بعض الدراسات العلمية وجدت أن الكلور الموجود في أحواض السباحة من شأنه أن يثير المجاري التنفسية. في حال رغبت بالسباحة من الأفضل استخدام سدادات الأنف.

3- ابتعد عن التدخين والمدخنين

من المهم الحفاظ على مجاري الأنف نظيفة، وذلك من خلال الابتعاد عن التدخين والمدخنين، كما ننصحك أيضاً في البقاء في المنزل في أثناء العواصف الرملية والغبار.