نصائح للحامل في رمضان

الثلاثاء 07 مايو 2019

نصائح للحامل في رمضان

المصدر : موضوع

التفاصيل بالاسفل

تلفزيون الفجر| صوم الحامل:

تخشى الكثير من السيّدات الحوامل الصومَ في شهر رمضان؛ وذلك خوفاً من تعرّض صحّتها وصحة جنينها للخطر، لكنْ، في كثيرٍ من الحالات يكونُ الصوم صحيّاً للمرأة إن كانت تتمتّعُ بصحّة جيّدة، وفي هذه الحالةِ لا يتعدّى تأثيره سوى نقصٍ في وزن المرأة دونَ حدوث أيّ مضاعفات خطيرة على الجنين. سنقدّمُ في هذا المقال بعضَ النصائح والإرشادات، إلى جانب التعرّف إلى الحالات التي لا يجوز فيها الصوم للمرأة الحامل، وعلى الأعراض التي تصيبُها.


*نصائح للحامل في رمضان:

من الأفضل استشارة الطبيب المختصّ قبل االصوم، لمعرفة ما إن كانت قادرة على الصيام أم لا.

تناول كميّات مضاعفة من الفيتامينات، والحديد، والكاليسوم، والمكمّلات الغذائيّة، لأنّ جسمَ المرأة يفقدُ الكثير منها خلالَ الصوم، ولكن يجب استشارة الطبيب قبلَ القيام بذلك.

تناول المرأة وجبة فطور وسحور صحيّة، بحيثُ تحتوي على غذاء متوازنٍ ومتنوّع.

شرب كميّات كافية من السوائل، خاصّة الماء بين السحور والإفطار.

الخلود إلى النوم والراحة خلال فترة النهار، ومراقبة حملها جيّداً، وحركة جنينها.

البدء بشرْب كوب من اللبن، وبعضٍ من التمر على وجبة الإفطار.

الابتعاد عن شرب المنبّهات، كالشاي والقهوة.

تناول الخضروات والفواكه باستمرار؛ لاحتوائها على الألياف والماء.

مراجعة الطبيب في الأوقات المحدّدة خلالَ شهر الصوم.

الابتعاد عن الحلويّات والسكريات بقدر المستطاع؛ حتّى لا تزيدَ من كميّة الماء المحيط بالجنين، حيثُ تكتفي بتناولِها مرّة أسبوعيّاً.

الابتعاد عن الوجبات الدسمة والدهنيّة التي تُسبّبُ عُسرَ الهضم، والتعب، وتؤدّي إلى زيادة غير مرغوبة في الوزن.

*حالات عدم صوم المرأة الحامل:

إذا كان الجنينُ لا ينمو بشكلٍ طبيعيّ.

إذا كانت كميّة السائل الأمينوسي قليلة، ويُعرّف بأنّه السائل المحيط بالجنين والذي يقومُ بحمايته.

إذا كانت المرأة الحامل تُعاني من مرض السكريّ، وتتناولُ جرعاتٍ من الإنسولين.

إذا كانت المرأة تعاني من أمراض القلب، وتأخذُ أدوية خاصّة بتخثر الدم؛ وذلك لأنّ تركيز الدم يحدثُ مع نقص السوائل ممّا يؤدّي إلى الإصابة بالجلطات.

*أعراض تصيب الحامل خلالَ الصوم:

هناكَ بعضُ الأعراض التي تصيبُ الحامل خلالَ نهار الصوم، حيثُ عليها الإفطارُ مباشرة، واللجوء لاستشارة الطبيب المختصّ إن لزم الأمر، ومنها ما يلي:

الإرهاق والتعب التي يتمثّلُ بانخفاض الضغط أو ارتفاعه، والشعور بالغثيان والتقيّؤ، وببرودة الأطراف، وبعدم القدرة على القيام بأيّ مجهود أو نشاط.

الشعور بألم في البطن والظهر، والتي يترتّب عليها الولادة المبكّرة والإجهاض.

قلّة حركة الجنين خلالَ نهار الصوم.