إدارة الغذاء والدواء الأمريكية ترفض منح جرعة ثالثة لعامة السكان

عارضت اللجنة الاستشارية لإدارة الغذاء والدواء الأميركية “FDA” بأغلبية ساحقة، اقتراح إعطاء جرعة ثالثة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا لعامة السكان الذين تتجاوز أعمارهم 16 عاماً، في ضربة لخطط الرئيس الأميركي جو بايدن الذي أعلن إطلاق حملة تطعيم في 20 أيلول/ سبتمبر الجاري للجميع.

صوت أغلبية أغلبية الأعضاء على الرفض بسبب عدم وجود بيانات كافية، لكنها أوصت بالإجماع بجرعة معززة لمن تبلغ أعمارهم 65 عاماً فأكثر، وللمعرضين أن يصابوا بحالات خطيرة.

وعارض 16 عضواً باللجنة مقترح منح جرعة ثالثة لجميع السكان مقابل إثنين مؤيدين. ومن بين حجج الخبراء، أنه لا تزال هناك معلومات غير كافية حول هذا الموضوع، وبخاصة في ما يتعلق بتطعيم الفئات العمرية الصغيرة.

وأثار الخبراء شكوكاً حول الحاجة لجرعة معززة لجميع الفئات العمرية في مناقشة استمرت نحو ثماني ساعات، موضحين أنه لا تتوفر بعد معلومات كافية تشير إلى أن الجرعة الثالثة، ستكون آمنة بالنسبة لمتلقيها، وبخاصة المراهقين.

وبحسب ما أوردت القناة الإسرائيلية 12، فقد قدم باحثون إسرائيليون ووزارة الصحة الإسرائيلية خلال المناقشة، بيانات، أوضحوا فيها أنه “حدث انخفاض كامل في الحماية ضد فيروس كورونا في جميع الأعمار، بعد بضعة أشهر من تلقي الجرعة الثانية من اللقاح”.

وأشارت القناة إلى أن ممثلي الوزارة ألقوا محاضرة بالتعاون مع معهد “فايتسمان” ومعهد “غارتنر” والتخنيون والجامعة العبرية، مضيفة: “قدمت المحاضرة معطيات حول التدهور في الحماية من جرعتين من اللقاح، بعد ستة أشهر (من تلقّيهما)، وكذلك معطيات حول فائدة الجرعة الثالثة في إسرائيل”.

وذكرت أنه تم عرض “بحث أجري على السكان الملقحين في إسرائيل على مدى عدة أشهر، فحصت مستوى الحماية المناعية ضد الأمراض الخطيرة والعدوى بين جميع الأعمار”.

وأشارت إلى أن البحث “وجد بشكل واضح، أنه مع مرور الوقت من تناول الجرعة الثانية، حدث تراجع في مقياسيْن (لم توضحهما)”.

وأوضحت “البيانات المقدمة أن الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالجرعة الثانية (في إسرائيل) كانوا أقل عُرضة للإصابة بالعدوى والمراضة الشديدة، مقارنة بمن تم تطعيمهم في بداية حملة التطعيم”.

بدورها، أشارت وزارة الصحة الإسرائيلية في بيان، إلى أنه قد تقرر من البداية في إسرائيل، إعطاء الجرعات المعززة لكبار السن فقط، وللفئات المعرضة للخطر، بما يتوافق مع قرار الخبراء الأمريكيين.

وأضافت الوزارة في بيان: “بذلك، صادقت إدارة الغذاء والدواء على حملة التطعيم الثالثة التي بدأت في إسرائيل، وبعد ذلك في كندا والنمسا وألمانيا وفرنسا، ودول أخرى”.

مقالات ذات صلة