المرحوم علي يوسف خليل عوض ( أبو آدم )

بسم الله الرحمن الرحيم

” يَا أيَتها النّفْسُ المطمَئِنّة ارجِعي

  إِلى رَبِّكِ رَاضِيةً مرْضِيَّة  فادْخُلي في عِبَادِي

وادْخُلِي جَنَّتي “ 

صدق الله العظيم

كلمة رثاء

الذكرى الثانية لوفاة

 المرحوم طيب الذكر

علي يوسف خليل عوض

(أبو آدم)

إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن

وإنا على فراقك يا غالي لمحزونون

نشعر بإحساس مؤلم يتملكنا

في ذكرى وفاتك حينما

وحينما نتذكر همس الناس من حولن

نتذكر تفاصيل رحيلك

وهم يرددون خبر موتك

ذكرى وفاتك هي ذكرى ميلادك

هي ذكرى حياتك

هي ذكرى ما بعد وفاتك

فارقتنا جسدًا لكن روحك الطاهرة باقية معنا

لا تغيب وأيامك ما زالت خالدة بيننا

فأنت لم ترحل لأن سيرتك العطرة

وذكراك الطيبة تحلق في كل مكان

يا مهجة الفؤاد فقدناك

تمر ذكراك يا أبا آدم 

والقلب يقطر دمًا حزنًا على فراقك

ولا تزال أمنا الغالية تبكي الدموع السخية

على فراقك

وتتخيلك موجودا بيننا وتسمع صدى صوتك

 يحيط بالأرجاء

وأخوتك وأخواتك منذ رحيلك

 فقدوا السند والملجأ لهم في الصعاب

ووقت الضيق

واولادك ها هم كبروا ويشتاقون لرؤيتك

 وللمسة يديك

و أحبابك و أصدقاؤك وجيرانك

ما زالوا يتحدثون عنك في مجالسهم 

إن صورتك ما زالت محفورة في وجداننا

وصدى صوتك يرن في آذاننا أنى التفتنا

ويتذكرونك بالخير

فالبعيد قبل القريب يذكرك بكل خير

 ويتحدث عن طهارة قلبك ورجاحة عقلك

ولكن ما يخفف عنا مصابنا والمنا على فراقك

 سيرتك الطيبة وأخلاقك النبيلة

 التي تطيب بذكرها الألسن

رحلت يا غالي ونحن في أمس الحاجة إليك

فبالرغم من مرور  سنتين على رحيلك

 ما  أصعب المناسبات التي مرت وأنت غائب عنا

ما زلت بيننا نحن

اللهم ارحم أخانا واغفر له

وأجعل قبره روضة من رياض الجنة

اللهم أبدله دارًا خيرا من داره

وأهلا خيرًا من أهله وارحمه برحمتك الواسعة

وأسكنه فسيح جناتك

 وابنك وجميع محبيك

ووالدتك واخونك واخواتك وعائلتك

إنا لله وإنا إليه راجعون

مقالات ذات صلة