مهمة جديدة لـ3 أمريكيين وألماني .. 6 أشهر في الفضاء

يقلع ثلاثة رواد فضاء أمريكيين ورابع ألماني، مساء الأربعاء، إلى محطة الفضاء الدولية في مهمة في المدار تستمر 6 أشهر.

وكان من المفترض بالأساس أن تبدأ الرحلة قبل عشرة أيام غير أنه تم إرجاؤها مرارا.

وسيحل رواد الفضاء الأربعة محل الطاقم الذي غادر محطة الفضاء الدولية للتو وعاد إلى الأرض ليل الإثنين الثلاثاء، ومن بين أفراده الفرنسي توما بيسكيه.

وسينطلقون من فلوريدا في صاروخ فالكون 9 من إنتاج شركة سبايس إكس، في الساعة 21,03 (2,03 بتوقيت جرينتش الخميس).

وبعد ذلك ستلتحم كبسولتهم “دراجون” بمحطة الفضاء الخميس الساعة 19,10 (00,10 بتوقيت جرينتش الجمعة).

وينتظر راجا شاري وكايلا بارون وتوم مارشبورن من وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” وماتياس ماورير من وكالة الفضاء الأوروبية، منذ أيام في مركز كينيدي الفضائي وسط تدابير حجر.

وكان من المقرر أن ينطلقوا في أواخر كانون الأول، لكنه تم إرجاء عملية الإقلاع مرارا، ولا سيما بسبب الأحوال الجوية، ثم بسبب “مشكلة صحية طفيفة” أصيب بها أحد رواد الفضاء ولم تكشف ناسا تفاصيل بشأنها.

وقررت ناسا عندها أن تعيد فريق “كرو-2” قبل إطلاق فريق “كرو-3”.

وأطلق على الطاقم اسم “كرو-3” لأنها ثالث مهمة إلى محطة الفضاء الدولية تنفذها سبايس إكس لحساب ناسا، لكنها في الواقع خامس مرة تطلق شركة إيلون ماسك بشرا إلى المدار، إذ قامت قبل كرو-1 وكرو-2 بمهمة اختبارية “ديمو-2” نقلت رائدي فضاء إلى محطة الفضاء الدولية. وفي سبتمبر/أيلول، أطلقت أربعة سياح إلى الفضاء لثلاثة أيام بمعزل عن الناسا.

مقالات ذات صلة