مستوطنون بحماية شرطة الاحتلال يقتحمون الأقصى



اقتحمت شرطة الاحتلال صباح اليوم الثلاثاء، ساحات المسجد الأقصى وذلك لليوم الثالث على التوالي، من أجل تأمين الحراسة لاقتحامات ما تسمى بـ “جماعات الهيكل” المزعوم لساحات الحرم القدسي، بمناسبة ما يسمى عيد “الفصح العبري”.

وانتشرت قوات التدخل السريع في شرطة الاحتلال في ساحات الحرم وعند المصلى القبلي واعتلت صحن قبة الصخرة، وقامت بإخلاء المصلين من ساحات الحرم وأبعدتهم عن مسار اقتحامات المستوطنين، كما قامت بإغلاق أبواب مصليات الأقصى وحاصرت المصلين والمعتكفين.

ووفرت شرطة الاحتلال الحراسة للمستوطنين الذين اقتحموا الأقصى من جهة باب المغاربة على شكل مجموعات تضم 40 مستوطنا، حيث نفذوا جولات استفزازية في ساحات الحرم، وتلقوا شروحات عن “الهيكل” المزعوم، وقاموا بتأدية شعائر تلمودية بالجهة الشرقية وقبالة قبة الصخرة.

وفي المقابل، واصلت شرطة الاحتلال التضييق على الفلسطينيين، ونصبت الحواجز داخل القدس القديمة وعند الطرقات المؤدية إلى أبواب الأقصى، ومنعت من الكثير من المواطنين وخاصة الشباب الدخول للأقصى لأداء صلاة الفجر، واعتدت على بعضهم قرب مقبرة اليوسفية.

وتأتي اقتحامات الاحتلال ومستوطنيه للأقصى، في وقت تخطط الجماعات الاستيطانية لتنظيم “مسيرة أعلام” حول أسوار البلدة القديمة، غدا الأربعاء.

مقالات ذات صلة