وزير العدل: اغتيال أبو عاقلة جريمة حرب تطلب تحقيقاً دولياً



أعلن وزير العدل محمد الشلالدة، أن وزارة العدل والنيابة العامة تقومان بتكييف حادثة استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة في مخيم جنين على يد جنود الاحتلال على أنها جريمة حرب وفق القانون الإنساني الدولي تمهيداً لحث المحكمة الجنائية الدولية على فتح تحقيق دولي في هذا الملف.

في المقابل وعلى اعتبار أن شيرين أبو عاقلة تحمل الجنسية الأمريكية قال الشلالدة: “إن لعائلتها الحق الكامل برفع قضية دولية على إسرائيل بالتوازي مع تحريك الملف فلسطينياً”.

وأضاف، إسرائيل كانت ومازالت ترفض استقبال أي لجان دولية مختصة في التحقيقات المرتبطة بجرائم الحرب التي يتم البحث استقصائياً في أركانها القانونية.

جاء ذلك خلال عقد اللجنة الوطنية الفلسطينية للقانون الدولي الإنساني في وزارة العدل بالتعاون مع وزارة الإعلام جلسة حوارية في رام الله حول الحماية القانونية للصحفيين في ظل القانون الدولي الإنساني “شيرين أبو عاقلة نموذجاً”.

مقالات ذات صلة