البنك الإسلامي الفلسطيني يختتم مشاركته في سلسلة اجتماعات خاصة بالصيرفة الإسلامية



اختتم البنك الإسلامي الفلسطيني مشاركته في سلسلة من الاجتماعات الخاصة بالصيرفة الإسلامية.


وشارك البنك في الفعاليات السنوية الخاصة بالمجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية CIBAFI والتي تضمنت مجموعة من الندوات حول قضايا التحول الرقمي بالإضافة لاجتماع خاص بمجموعة عمل الابتكار والتكنولوجيا، فيما اختُتمت الفعاليات بعقد اجتماع الجمعية العمومية غير العادي واجتماع الجمعية العمومية الثاني والعشرون بمشاركة مدير عام البنك الدكتور عماد السعدي والتي جرى فيها اعتماد التعديلات المقترحة في النظام الأساسي للمجلس العام من قبل الأعضاء وإطلاق الخطة الاستراتيجية المحدثة للفترة 2022-2025 بالإضافة لدليل الاستدامة للمؤسسات المالية الإسلامية وغيرها من القضايا الأخرى.


كما شارك البنك في المؤتمر الدولي لهيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية AAOIFI ممثلاً برئيس هيئة الرقابة الشرعية الدكتور علاء رزية وعضو الهيئة الدكتور أيمن جويلس، وذلك بحضور كوكبة من علماء الشريعة الإسلامية وكبار ممثلي البنوك المركزية والهيئات الرقابية والإشرافية والمؤسسات المالية وشركات المحاسبة والتدقيق وغيرها من الجهات من مختلف أنحاء العالم.


وقال الدكتور عماد السعدي إن مشاركة البنك في هذه الفعاليات تأتي في إطار عضويته الفاعلة في المؤسسات القائمة عليها، ومساهماته المتواصلة في عملية التغيير والتطوير للصيرفة الإسلامية، مشيراً أن البنك عنصر فعال في مجموعتي عمل الاستدامة والابتكار والتكنولوجيا المنبثقتان عن المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية.
وأشاد السعدي بما يقدمه المجلس العام للبنوك والمؤسسات الإسلامية من دعم وتطوير لصناعة الخدمات المالية الإسلامية من خلال تشجيع البحث والابتكار والتأهيل والتمكين المهني وتحفيز تبادل الخبرات بين المؤسسات المالية الإسلامية المختلفة.


من جانبه قال د. علاء رزية إن المؤتمر الدولي لهيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية AAOIFI يعد من أهم المؤتمرات في الصناعة المالية الإسلامية حول العالم، وجرى خلاله مناقشة العديد من المواضيع الملحة وذلك من خلال جلسات حوارية تناولت التكامل بين المتطلبات الشرعية والرقابية وغيرها من القضايا الأخرى مثل أنظمة الحوكمة الشرعية، ومفسدات العقود وأثرها على الأحكام.


ويمثل المجلس العام للبنوك والمؤسسات الإسلامية المظلة الرسمية للصناعة المالية الإسلامية على مستوى العالم، ويهدف إلى دعم وتطوير صناعة الخدمات المالية الإسلامية وحمايتها، ودعم التعاون بين الأعضاء والمؤسسات المالية الأخرى ذات الاهتمام والأهداف المشتركة، فيما تعتبر هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية AAOIFI من أبرز المنظمات الدولية الداعمة للمؤسسات المالية الإسلامية وأصدرت أكثر من 100 معيار في مجالات المحاسبة والمراجعة وأخلاقيات العمل والحوكمة إضافة للمعايير الشرعية التي تطبقها المؤسسات المالية الرائدة في مختلف أنحاء العالم.


وتتمحور رسالة ورؤية البنك الإسلامي الفلسطيني في تقديم الحلول المصرفية النوعية والعصرية الشاملة وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية والاستثمار بمنظور تكنولوجي متطور، كما يضع استراتيجيةً مدروسةً للمضي في عملية التحول الرقمي أثمرت عن إطلاق خدمات رقمية رائدة مثل مركز الاتصال الرقمي الذي يعمل على مدار 24 ساعة، وخدمات إسلامي أونلاين وإسلامي موبايل التي تقدم باقة مميزة من الخدمات المصرفية من خلال بيئة سهلة وآمنة تعزز التجربة الرقمية للعملاء من الأفراد والشركات، كما حصل البنك مؤخرا على جائزتي “أفضل بنك إسلامي في فلسطين” من قبل مجلة International Finance Magazineو”أفضل بنك رقمي في فلسطين” وفقاً لمجلة International Business Magazine.

مقالات ذات صلة