الاحتلال يستولي على محمية “عين العوجا” في أريحا



ذكرت صحيفة هآرتس العبرية، اليوم الأربعاء، أن رئيس الإدارة المدنية الإسرائيلية فارس عطيلة، وقع على أمر إعلان السيطرة على محمية طبيعية جديدة في الضفة الغربية، وهي الأكبر التي أعلنت عنها إسرائيل منذ اتفاقيات أوسلو.

وبحسب الصحيفة، فإن هذه المحمية ربع أراضيها ملكيتها خاصة لفلسطينيين والأخرى مصنفة أنها لـ “الدولة/ للاحتلال”، وهي تغطي محمية “عين العوجا” بالقرب من أريحا وتقع على 22 ألف دونم.

ووفقًا للصحيفة، فإن هذا الإعلان يقيد الاستخدام المسموح به للأرض، خاصة وأنه على مر السنين أعلنت إسرائيل عن مئات الآلاف من الدونمات في الضفة أنها محميات طبيعية وبدأت في فرض الحظر عليها.

وأشارت الصحيفة إلى أنه بعد توقيع اتفاقيات أوسلو، امتنعت إسرائيل عن الإعلان عن محميات طبيعية جديدة في الضفة الغربية، لكن في يناير/ كانون الثاني 2020، عندما شغل نفتالي بينيت منصب وزير الجيش الإسرائيلي، وافق على إعلان سبع محميات، أكبرها محمية العوجا، ولكن ذلك كان يتطلب موافقة رئيس الإدارة المدنية الذي وقع على ذلك فقط الشهر الماضي.

وقالت حركة السلام الآن اليسارية، إن الإعلان عن السيطرة على المحمية ليس هدفه الحفاظ عليها بقدر أن المسألة مرتبطة بالاستيلاء على الأرض، وأن المحميات الطبيعية تعد إحدى الأدوات العديدة التي تستخدمها إسرائيل لنزع ملكية الفلسطينيين عن أراضيهم.

ترجمة القدس دوت كوم

مقالات ذات صلة