إسرائيل تستعد لعملية عسكرية في غزة



قرر رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد ووزير جيشه بيني غانتس مواصلة فرض الإجراءات العسكرية في محيط قطاع غزة، والاستعداد لجولة من القتال تستمر عدة أيام في قطاعت غزة.

وأفاد موقع “Ynet” العبري، أن لابيد وغانتس اتخذا هذه القرارات خلال تقييمهما للأوضاع الأمنية في قطاع غزة، مشيرا إلى أن الإجراءت التي يتخذها الجيش في مستوطنات “غلاف” غزة، ستتواصل في الوقت الذي يجري في الاستعداد لشن هجوم ضد الجهاد الإسلامي يستمر عدة أيام.

يأتي الموقف الإسرائيلي في الوقت الذي تبذل فيه جهود سياسية دولية من خلال مصر والأمم المتحدة، للضغط على حماس لمنع حركة الجهاد الإسلامي من تنفيذ تهديداتها.

وتقول مصادر سياسية في تل أبيب، إن إسرائيل تعد خيارا عسكريا في حال لم يطرأ تغيير على الوضع.

مقالات ذات صلة