الإسلامي الفلسطيني ينظم ندوة حوارية للتوعية بصيغ التمويل الإسلامية والخدمات المصرفية بالتعاون مع كلية الدعوة الإسلامية في الظاهرية



في إطار جهوده للتوعية بالخدمات المصرفية بشكل عامٍ والصيرفة الإسلامية بشكل خاص، نظم البنك الإسلامي الفلسطيني ندوة حوارية توعوية حول صيغ التمويل الإسلامية والخدمات المصرفية بالتعاون مع كلية الدعوة الإسلامية في الظاهرية.
وافتتحت الندوة بحضور عميد الكلية الدكتور خالد سراحنة ورئيس غرفة تجارة وصناعة جنوب الخليل السيد خالد جبارين ومدير الغرفة السيد ماجد أبو شرخ، فيما حضر من جانب البنك عضو هيئة الرقابة الشرعية د. أيمن جويلس ومدير منطقة الجنوب نزار بالي وعدد من مدراء الدوائر و الفروع إلى جانب العديد من الشخصيات الاعتبارية والتجار والطاقم الأكاديمي للكلية والطلاب.
ورحب د. سراحنة بالحضور مؤكداً أهمية التوعية بالصيرفة الإسلامية والخدمات والمنتجات التي تقدمها المصارف الإسلامية وضرورة تعزيز التعاون ما بين هذه المؤسسات المالية والمجتمع المحلي وخاصة المؤسسات التعليمية.
و قدم عضو هيئة الرقابة الشرعية د. أيمن جويلس شرحاً للحضور حول الدور الذي تقوم به الهيئة لضمان التزام أعمال البنك وخدماته وأنشطته بأحكام الشريعة الإسلامية بالإضافة إلى ما تعتمده من مرجعيات على مستوى العالم في مجال الصيرفة الإسلامية.
وتعقيباً على الندوة، قال مدير عام البنك الإسلامي الفلسطيني د. عماد السعدي إنها تأتي في إطار جهود البنك لرفع مستوى الوعي بالصيرفة الإسلامية بين فئات المجتمع المختلفة والتعريف بالمنتجات والخدمات التي يقدمها البنك للجمهور، مقدماً شكره لكلية الدعوة الإسلامية على الاستضافة والاهتمام بهذا الجانب.
وبين السعدي أن هذه الجهود التوعوية تأتي بالتوازي مع قيام البنك بإبتكار وإطلاق العديد من المنتجات والخدمات المصرفية الإسلامية التي تلبي احتياجات فئات المجتمع المختلفة.
وخلال الندوة أجاب ممثلو البنك على أسئلة الحضور المختلفة، كما قدم مدير دائرة التسويق والعلاقات العامة إبراهيم سلمان عرضاً حول الخدمات الإلكترونية للبنك وبطاقات World Mastercard و Platinum Mastercard المتوافقة مع الشريعة الإسلامية والخدمات والامتيازات التي توفرها للعملاء بالإضافة إلى استعراض أبرز منتجات وخدمات البنك الأخرى.
كما قدم مدير دائرة التدقيق الشرعي د. باسم بدر عرضاً للحضور حول صيغ التمويل الإسلامية مبيناً أن البنك يعمل دائماً على إطلاق منتجات جديدة بالاعتماد على صيغ تمويل إسلامية غير تقليدية تواكب متطلبات العصر.
ويقوم البنك الإسلامي الفلسطيني بتنظيم لقاءات وندوات توعوية بشكلٍ دوري وذلك في إطار جهوده لزيادة الوعي بالخدمات المصرفية الإسلامية والخدمات المصرفية بشكل عام؛ بهدف توضيح مفاهيمها المختلفة للجمهور وبما ينعكس على زيادة مستويات الشمول المالي في فلسطين.
وتتمحور رسالة ورؤية البنك الإسلامي الفلسطيني في تقديم الحلول المصرفية النوعية والعصرية الشاملة وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية والاستثمار بمنظور تكنولوجي متطور، كما يضع استراتيجيةً مدروسةً للمضي في عملية التحول الرقمي أثمرت عن إطلاق خدمات رقمية رائدة مثل مركز الاتصال الرقمي الذي يعمل على مدار 24 ساعة، وخدمات إسلامي أونلاين وإسلامي موبايل التي تقدم باقة مميزة من الخدمات المصرفية من خلال بيئة سهلة وآمنة تعزز التجربة الرقمية للعملاء من الأفراد والشركات، كما حصل البنك مؤخرا على جائزة أفضل مصرف يقدم الخدمات والمنتجات المصرفية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في فلسطين” للعام 2022 من قبل الاتحاد الدولي للمصرفيين العرب ومجلته “The Banking Executive”.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة