حماس: المقاومة في انعقاد مستمر لبحث الرد على اقتحام الأقصى واجتماع حكومة نتنياهو داخل أنفاقه



أكد القيادي في حركة حماس مشير المصري، مساء اليوم، أن فصائل المقاومة الفلسطينية في انعقاد مستمر لبحث الرد على اقتحام  المسجد الأقصى المبارك واجتماع حكومة رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو داخل أنفاقه.

وبدوره قال حازم قاسم الناطق باسم حركة حماس: “رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو يقول أنه حربه من أجل تهويد القدس لم تنته! ونحن نقول أن الشعب الفلسطيني سيواصل نضاله المشروع الذي يقع تحرير القدس في قلبه.

وأضاف قاسم في تغريدة له عبر حسابه على تويتر ” ان شعبنا هو حتماً من سينتصر في المعركة حول هوية القدس لأنه صاحب الحق والأرض والتاريخ والمكان”.

وفي وقت سابق اليوم الأحد اقتحم وزير الأمن القومي المتطرف إيتمار بن غفير ساحات المسجد الأقصى برفقة مجموعة من المستوطنين وتحت حماية شرطة الاحتلال، وقال “نحن أصحاب القدس”.

وهذه المرة الثانية التي يقتحم فيها المتطرف بن غفير باحات المسجد الأقصى منذ توليه منصب وزارة الأمن القومي، حيث وصل في ساعات الصباح الباكر إلى ساحة البراق.

وعقدت الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو جلستها الأسبوعية داخل نفق أسفل الناحية الغربية من المسجد الأقصى احتفاء بالذكرى الـ56 لاحتلال القدس، وذلك بعد ساعات من اقتحام وزير الأمن القومي الإسرائيلي المتطرف إيتمار بن غفير وعشرات المستوطنين ساحات المسجد المبارك، مما أثار إدانات واسعة، فلسطينية وعربية وإسلامية.

وفي مستهل جلسة الحكومة الأسبوعية هذه قال نتنياهو إن إسرائيل وحدت مدينة القدس بعد الحرب قبل 56 عاما، لكن معركة توحيدها لا تزال مستمرة، على حد قوله.

كما تحدث عن وضع حكومته التي تواجه احتجاجات داخلية واسعة بسبب مشروعه لتعديل النظام القضائي، وقال إنها يجب أن تستمر بتركيبتها الحالية “من أجل أمن إسرائيل ووحدة القدس”.

وأضاف نتنياهو أن عقد جلسة الحكومة في هذا المكان يمثل رسالة للرد على الخطاب الأخير لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الذي أكد فيه أنه لا علاقة لغير المسلمين بالمسجد الأقصى.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة