لماذا يواصل الذهب رحلة الهبوط؟

السبت 14 سبتمبر 2019

لماذا يواصل الذهب رحلة الهبوط؟
التفاصيل بالاسفل

تراجعت أسعار الذهب في تعاملات نهاية الأسبوع لتسجل ثالث هبوط أسبوعي على التوالي مع صعود أسواق الأسهم والسندات، بينما ربح البلاديوم أغلى المعادن على الإطلاق.

وانخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.7% أمس الجمعة ليختتم جلسة التداول عند 1488.45 دولارا للأوقية (الأونصة)، منهيا الأسبوع على خسارة تزيد على 1%. وتراجعت العقود الأميركية للذهب 0.5% لتبلغ عند التسوية 1499.50 دولارا للأوقية.

وجاء انخفاض الذهب بعدما دفعت بيانات إيجابية لمبيعات التجزئة الأميركية وآمال بانحسار التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين أسواق الأسهم وعوائد السندات للصعود.

كما ينتظر المستثمرون اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) الأسبوع المقبل، الذي من المتوقع أن يخفض سعر الفائدة القياسي بمقدار 25 نقطة أساس على الأقل للمرة الثانية على التوالي.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى هبطت الفضة 3.7% إلى 17.43 دولارا للأوقية، بينما تراجع البلاتين 0.3% إلى 948.15 دولارا للأوقية.

وانخفض البلاديوم 0.7% إلى 1606.50 دولارات للأوقية بعد أن سجل أعلى مستوى على الإطلاق عند 1621.55 دولارا في جلسة الخميس، عندما أذكت مشاكل محتملة بشأن العمالة في مناجم جنوب أفريقيا مخاوف بشان الإمدادات.

لكن المعدن المُستخدم في التحفيز الذاتي بقطاع السيارات ينهي الأسبوع مرتفعا بأكثر من 4%، في سادس أسبوع على التوالي من المكاسب.

وعلى صعيد البورصات ارتفعت الأسهم الأوروبية أمس الجمعة بفضل مكاسب قوية للبنوك وشركات صناعة السيارات.

وأغلق كل من مؤشر ستوكس 600 القياسي ومؤشر أسهم منطقة اليورو مرتفعين حوالي 0.3%، وسجلا مكاسب بأكثر من 1% على مدار الأسبوع.

ومن بين أبرز الأسهم الرابحة في جلسة أمس الجمعة، صعد سهم بورصة لندن 3.6%، بعد أن رفضت عرض استحواذ من بورصة هونغ كونغ بقيمة 39 مليار دولار.

كما أنهت المؤشرات الأميركية الثلاثة الأسبوع على مكاسب مع صعود داو جونز 1.56% وستاندرد آند بورز 0.95% وناسداك 0.91%.