استطلاع يكشف تصرفات "غريبة" عن استحمام الفرنسيين

الجمعة 28 فبراير 2020

استطلاع يكشف تصرفات "غريبة" عن استحمام الفرنسيين
التفاصيل بالاسفل

أظهر استطلاع للرأي أن ربع الفرنسيين لا يستحمون بشكل كامل يوميا، مبيّنا كذلك نقصا في الالتزام بـ"القواعد الصحية" المرتبطة بغسل اليدين.

وبيّن هذا الاستطلاع الذي أجراه المعهد الفرنسي للرأي العام (إيفوب) لحساب شركة "ديوجين فرانس" المتخصصة في تنظيف المساكن غير المستوفية لشروط السكن أن "76 بالمئة فقط يستحمون بشكل كامل يوميا".

وخلص الاستطلاع إلى أن النساء (81 بالمئة) يعتنين بنظافتهن الشخصية أكثر من الرجال (71 بالمئة). وتتدنى النسبة لدى الرجال عندما يكونون عاطلين عن العمل (60 بالمئة) و"ريفيين" (59 بالمئة) وفي سن 65 عاما وما فوق (57 بالمئة).

إلى ذلك، وحدهم ربع الفرنسيين (25 بالمئة) "يغسلون اليدين بعد التمخط"، في دليل على "جهل القواعد الصحية الأساسية، رغم رسائل الصحة العامة (الموجهة للعامة) وأجواء انتشار الفيروسات السائدة حاليا".

كذلك فإن مشكلة عدم تنظيف اليدين تسجل أيضا في حالات أخرى، إذ إن 37 بالمئة من الأشخاص فقط يغسلون أيديهم لدى الخروج من وسائل النقل العام، و71 بالمئة يفعلون ذلك إثر الخروج من المراحيض.

وفي النهاية، بيّنت هذه الدراسة التي نشرت نتائجها صحيفة "لو باريزيان" أن 94 بالمئة من النساء يغيّرن السروال الداخلي يوميا، أي أكثر بكثير من النسبة في خمسينات القرن الماضي والتي كانت تبلغ 17بالمئة.

 في المقابل، يغيّر ثلاثة أرباع الرجال فقط السروال الداخلي يوميا. وقد أجري استطلاع الرأي هذا بين 31 يناير و3 فبراير على عينة من 2005 أشخاص في سن الثامنة عشرة وما فوق، بحسب أسلوب الحصص.