بالفيديو: خلال محاكمة عن بعد.. المحامي يؤكد أنه ليس قطة

منذ بدء إجراءات التباعد الاجتماعي وتطبيق إجراء العمل عن بعد بسبب تفشي فيروس كورونا وجائحة كوفيد-19 التي نجمت عنه، انتشر استخدام تطبيق زووم للتواصل عبر الفيديو، في كثير من القطاعات.

ومع انتشار استخدام تطبيق زووم ومؤتمرات الفيديو، كثرت المواقف الغريبة والمحرجة والمضحكة، ومن بينها ما حدث لأحد المحامين خلال محاكمة عن بعد.

ويبدو أن المحامي، من ولاية تكساس، لم يدرك في البداية أن ابنه، على الأرجح استخدم التطبيق قبله وغير صورة المستخدم فيه إلى "قطة" حولاء مضحكة.

فقد ظهر المحام أمام قاض في قضية محكمة عن بعد على الشاشة كـ"قطة كارتونية"، بعد أن فشل في إدراك أن ابنه شغل "فلتر القطط" على كاميرا التطبيق، الذي يظهر قطة بدلا من الشخص.

بدأ المحامي رود بونتون جلسة الاستماع الافتراضية أمام القاضي روي فيرغسون دون أدنى فكرة عن أن شخصيته التي تظهر على الشاشة كانت قطة صغيرة بيضاء وحولاء.

 وبعد أن نبه القاضي فيرغسون المحامي بونتون على مسألة القطة الكرتونية، قام بونتون بتجنيد مساعده في محاولة للمساعدة في إزالة الفلتر، ولكن من دون جدوى.

وجلس المشاركون الآخرون في الاجتماع ينتظرون بصبر، لكنهم دخلوا في نوبة من الضحك عندما سُمع المحامي بونتون وهو يقول: "هل تسمعني؟ أنا هنا على المباشر. أنا لست قطة".

 وفي النهاية، سأل بونتون القاضي عما إذا كانت الإجراءات يمكن أن تستمر، على الرغم من وجود القطة.

ولكن بعد جلسة المحاكمة عبر زووم، تلقى المحامي الثناء من القاضي لتعامله الجيد مع هذا الموقف المحرج.

فقد انتهى الفيديو قبل أن يتم الكشف عما إذا كان قد تمت إزالة الفلتر أم لا، لكن القاضي فيرغسون قدم تحذيرا مهما لأي شخص آخر يمثل أمام مقعده.

وغرد فيرغسون يقول: "إذا استخدم طفل جهاز الكمبيوتر الخاص بك، قبل الانضمام إلى جلسة استماع افتراضية، تحقق من خيارات الفيديو في زووم للتأكد من إيقاف تشغيل الفلاتر (المرشحات)".

وأضاف القاضي "هذه القطة أصدرت إعلانا رسميا بشأن قضية".

وحصد الفيديو الذي نشر على موقع تويتر أكثر من 6 ملايين مشاهدة.

وقال القاضي فيرغسون إنه سجلها ونشرها على تويتر "لأغراض تعليمية".

وأضاف: "من المهم بالنسبة لي ألا يتم صياغة هذا على أنه استهزاء بالمحامي أو التقليل من شأنه، ولكن يجب إدراك جهود المجتمع القانوني لمواصلة تمثيل موكليهم في هذه الأوقات الصعبة، وبالطريقة الاحترافية المذهلة والكرامة التي أظهرها جميع المشاركين في القضية".

وأردف "عقد قضاة تكساس الآن أكثر من مليون جلسة استماع افتراضية، لذا يمكنك أن تتخيل أننا رأيناها كلها. إنه يمثل فقط ما نعيشه جميعا، عليك أن تتعامل مع الضربات والأخطاء".

وتابع قائلا: "من الواضح أن الأمر كان مسليا، ولكن إذا راقبت بعناية سترى أن الجميع كانوا محترفين للغاية. لقد تعامل الجميع مع الأمر بكرامة، وأظهر المحامي ذو الفلتر (القطة) لباقة وظرافة لا تصدق. لقد كان محترفا حقيقيا طوال المحاكمة!"

الرابط المختصر: