الإعلامية الأردنية نادية الزعبي تعلق على تسريب فيديو مسيء لها



ردت المذيعة الأردنية نادية الزعبي، في فيديو، على الجدل الذي أثير خلال الأيام الماضية، بشأن حقيقة تسريب مقطع فيديو “مسيء” و”خادش” نسب لها،  بإطلاق حملة تحت عنوان “#مش_رح_تكسرني”.

وقررت الزعبي إطلاق مبادرة مجتمعية تحت عنوان “مش راح تكسرني”، موجهة لكل أردنية تتعرض للابتزاز والتشويه، مطالبة جميع الأردنيات والجهات المختصة والهيئات الحقوقية، وجمعيات حقوق المرأة بأن تتبنى هذه المبادرة، و”أن تفتح أبوابها لتكون ملاذاً آمناً لكل أردنية يتم المس بسمعتها والتجريح بشرفها”، وفق ما جاء في فيديو نشرته على صفحاتها بمواقع التواصل الاجتماعي

ونشرت خلال الأيام الماضية بعض الصفحات والحسابات الأردنية على مواقع التواصل الاجتماعي، معلومات حول فيديو “مسيء” للإعلامية، والتي أفادت من جهتها بأنها قامت بتقديم شكوى رسمية لدى الجهات الشرطية المسؤولة، مؤكدة أنها واثقه من قدرتهم على متابعة القضية. 

من جهتها، أعلنت اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة، أمس الثلاثاء، عن تضامنها ودعمها للإعلامية الزعبي في حملتها “#مش_رح_تكسرني”. وأضافت، في بيان لها، “من المعيب أن نجد مرة تلو الأخرى في مجتمع يدعي حماية المرأة وكرامتها، من يستخدم تشويه السمعة و”الشرف” كسلاح ضد النساء بغض النظر عن مواقعهن سواء إعلامية أو ناشطة أو قيادية محلية أو ربة منزل”. 

وتابعت اللجنة، “نرفع القبعة لناديا الزعبي لأنها قررت مواجهة كل من حاول الإساءة لها، مدركين بأن حياة آلاف النساء معرضة لمثل هذا التشويه كل يوم، وقد يكون الكثير منهن لم يجدن من يقف بجانبهن”.

وأكدت “نحن اليوم نقف مع ناديا، وكل “ناديا” تعرضت أو قد تتعرض لمثل هذا الهجوم. وننادي بنشر المزيد من الوعي والمعرفة حول آليات الحصول على الحماية والمساعدة، من الجهات الرسمية، وندعو لتشديد العقوبة على كل من تسول له نفسه المساس بشرف النساء والفتيات لأجل مكتسبات رخيصة أو لدفعهن خارج الفضاء العام”.

وتفاعل أردنيون مع حملة المذيعة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وقال عدي الطويل في تغريدة له: “لا أعرف أيهما أسوأ، أن تختلق إشاعة تسيء لأعراض الناس أم أن تشارك وتنشر هذه الإشاعة خوضا بأعراض الناس؟ وأتمنى من كل شخص عنده كرامة ألا يتواسط لشخص بقبضة نشامى #الجرائم_الإكترونية إذا خاض بأعراض الناس. #ناديا_الزعبي إصحك تتنازلي #مش_رح_تكسرني”.

وكتبت علا مشاقبة، في تغريدة “تتفق أو تختلف معها أو مع آرائها، بتحبها أو بتكرهها، الرمي بالأعراض ووقاحة الناس وهم بحكو بشرفها شيء مزر، ادخل الهاشتاق وشوف كمية التنبؤ عن محتوى الفيديو وهو ما في فيديو أصلا!”.

يذكر أنّ ناديا الزعبي إعلامية أردنية معروفة حققت شهرة واسعة في المجال الإعلامي وتقديم البرامج الكوميدية، وهي من مواليد 18 سبتمبر/أيلول عام 1983. وأثارت في مرات سابقة الجدل خلال طرحها لبعض الموضوعات، كما اتهمت بالتنمر على بعض الضيوف والمشاركين في برامجها.

مقالات ذات صلة