دراسة صادمة: أصحاب حفلات الزفاف الضخمة أكثر عرضة للطلاق



في الآونة الأخيرة أصبح التركيز والشغل الشاغل للأزواج هو حفل الزفاف الكبير، كيف سيكون، ومن سيأتي، وكم سيتكلف مكياج وفستان العروس وسيكون من توقيع مَن من مصممي الأزياء، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، حتى أصبح هناك تنافس واضح على من سيكون حفل زفافه أضخم وتكلفته أعلى.

وتوصلت دراسة بريطانية، أجرتها «هاري بنسون» مدير الأبحاث بمؤسسة «ماريج فانونيشن»، إلى أن الأزواج الذين ينفقون عشرات الآلاف من الجنيهات في زفافهم أو يدعون الكثير من الأصدقاء والعائلة، أكثر عرضة للانفصال فيما بعد.

تكاليف الزفاف المرتفعة سبب الطلاق

واكتشف الباحثون أن 10% من الزيجات التي بدأت بحفل زفاف تكلفته أكثر من 20 ألف جنيه إسترليني، انهارت في غضون ثلاث سنوات، وهو ضعف معدل الطلاق الإجمالي البالغ 5% في ذلك الوقت، ووجدوا أيضًا أن 34% من الأزواج الذين اكتفوا بدعوة عشرة ضيوف أو أقل في حفل زفافهم، انتهى بهم الأمر إلى الطلاق في غضون عقد، وفق الصحيفة البريطانية «ديلي ميل».

وقال مدير الأبحاث «هاري بنسون»: «إن حفلات الزفاف باهظة الثمن يمكن أن تكون ضارة بسبب مخاطر الديون التي يقع فيها كلا الزوجين»، كما أكدت الدراسة أن لا يجب على الزوج أن يكلف حفل زفافه أكثر من اللازم ويكتفي بدعوة الأهل والأصدقاء المقربين.

التركيز على تفاصيل حفل الزفاف أصبح الشغل الشاغل للأزواج

من بينها قالت سارة دافيسون استشاري العلاقات الأسرية: «في بعض حفلات الزفاف يصبح التركيز أكثر حول إقامة حفل الزفاف أكثر من أي شيء آخر، إذ يركز الزوجان على يوم الزفاف، الفستان الفخم، والمكان حيث يقام الحفل، كل هذه الأشياء يمكن أن تغفل النظر عن السبب الحقيقي للزواج».

مقالات ذات صلة