دراسة: النساء أفضل من الرجال في العمل



يتهم البعض النساء بعدم القدرة على العمل بنفس كفاءة الرجال ولكن إحدى الدراسات الحديثة كشفت نتيجة معاكسة تماما لهذا الاعتقاد السائد.

وجدت دراسة علمية جديدة أن النساء أفضل من الرجال في الحرص على الالتزام بالمواعيد النهائية لتسليم العمل المطلوب إنجازه وفي نفس الوقت بجودة عالية مما يضعهن تحت ضغط أكبر من الرجال.

نُشرت الدراسة الجديدة في دورية “Proceedings of the National Academy of Sciences” العلمية وعرفت الدراسة ضغوط الوقت على أنها عبارة عن وجود أشياء كثيرة يجب القيام بها وعدم وجود وقت كافٍ لتنفيذها بشكل جيد.

ووفقا لما أورده موقع “ forbes”  تعاني النساء بشكل غير متناسب من ضغوط زمنية أعلى من الرجال، كما أنهن يميلن إلى تجنب طلب المزيد من الوقت لإكمال مهام العمل، حتى عندما تكون المواعيد النهائية للمشروع مرنة مما يؤثر على رفاهية المرأة وقد تقوض أدائها في العمل.

ما هو الحل؟

يوجد طريقتان لحل مشكل الضغوط التى تتعرض لها النساء بسبب الرغبة في الالتزام بمواعيد التسليم النهائية، وهى:

على المستوى الفردي: إذا كان الموعد النهائي مرنًا وقد تحتاج إلى مزيد من الوقت فاطلب ذلك، يجب على المديرين التحقق بانتظام مع أعضاء الفريق المجهدين للسؤال عما إذا كان تمديد الموعد النهائي سيساعد ، حيثما أمكن ذلك.
على مستوى الشركة: يمكن للمؤسسات تنفيذ سياسات رسمية لتسهيل طلبات تمديد الموعد النهائي بالنسبة للرجال والنساء مما يسهل على الموظفين طلب مزيد من الوقت لإنجاز العمل.

مقالات ذات صلة