نابلس .. شعر : عبد الناصر صالح



صوتُ المُؤذّنِ الذي يَطوفُ في المِهادْ

يقولُ في جَراءَةٍ

حيّ على الجِهادْ ..

يقولُ : يا جِرْزيمُ  يا عيبالْ

يا مَنْبَتَ الأشاوسِ الرّجالْ

العزُّ في جِباهِكُمْ

يَنْتَزِعُ المُحالْ ..

نابلسَ يا حبيبتي

يا مضْرَبَ الأمثالْ ..

فَكلّ شَيخٍ  فيكمُ  مُعتَصِمٌ

وكلّ أمٍّ في حُضورِها  دَلالْ

وكل بنتٍ زهرةٌ ماجدةٌ

وكلّ طفلٍ في شموخِهِ رِئْبالْ ..

***

صوتُ المُؤذّن الذي يطوفُ في المِهادْ

يقولُ في جَراءَةٍ

حيّ على الجِهادْ ..

وردّدَتْهُ  الأمّهاتُ  فوقَ  أَسْطُحِ  البُيوتْ

فانهَدَّ بيتُ العنكَبوتْ ..

الأُسْدُ في العَرينْ

الفِتْيَةُ الذينَ آمنوا بربّهِمْ

وأقسَموا اليَمينْ

فزادَهُمْ  تُقىً

وزادَهُمْ  يَقينْ

نابُلسَ يا حبيبتي

يا دِرْعَنا  الحَصينْ

وَظَلَّ نبضُ الصّوتِ في البِلادْ

في صرْخَةِ  الآباءِ

في مَواعظِ  الأجْدادْ ..

وفي مَلاحِمِ الشَّبابِ

في حَقائبِ الأوْلادْ ..

وفي اليَد التي تُعَمّرُ الزّنادْ  ..

حيّ على الجِهادْ

حيّ على الجِهادْ

حيّ على الجِهادْ ..

********

طولكرم / فلسطين

26/10/2022م

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة