الدفع عبر الفيزا.. عصابة تبيع المخدارات في حفلات على النيل

“وسائل عصابات ترويج المخدرات تطورت مما يستلزم معها جهودا كبيرة ومتطورة أيضا من جانب أجهزة الأمن”، هكذا صرح مصدر أمني في وزارة الداخلية المصرية بشأن ضبط تشكيل عصابي تخصص في ترويج العقاقير المخدرة في حفلات موسيقية تقام لهذا الغرض خصيصا، على مراكب في نهر النيل بنطاق محافظتي القاهرة والجيزة.

المصدر قال في تصريحات لموقع سكاي نيوز عربية، إن التشكيل العصابي اعتمد على برنامج عبر الإنترنت يتم من خلاله إتمام صفقات البيع ويكون الدفع من خلال الفيزا، أما التسليم فيتم خلال الحفلات التي يتم إقامتها بشكل دوري.

“أفكار شيطانية، وإخراج متقن لإتمام الجريمة بعيدا عن أي شك، ولكن أعين رجال الأمن كانت أكثر يقظة وتم ضبط العصابة في نهاية المطاف”، هكذا أوضح المصدر.

بعد رصد المعلومات اللازمة تم تشكيل فريق أمني رفيع من قطاعي الأمن الوطني والأمن العام وإدارتي مكافحة المخدرات في مديريتي أمن القاهرة والجيزة، حيث تجري الجريمة على مراكب بضفتي نهر النيل بالقاهرة والجيزة، وقد تم وضع خطة متقنة لضبط التشكيل العصابي، وفقا للمصدر الأمني.

وبدأت خيوط الجريمة تتكشف من خلال ما رصدته المتابعة الميدانية للإدارة العامة لمكافحة المخدرات بقطاع مكافحة المخدرات والجريمة المنظمة بوزارة الداخلية حول نشاط مجموعة من الخارجين على القانون تخصصوا في ترويج العقاقير المخدرة خاصة عقار الأكستاسى المخدر “الخبوط” والعقاقير المهلوسة، متخذين الحفلات الموسيقية الصاخبة للشباب ستارا لمزاولة نشاطهم الإجرامي.

المصدر أكد أن المتهمين لم يكتفوا فقط بترويج المخدرات، بل استخدموا خلال الحفلات أنواع موسيقى مؤثرة على الحالة النفسية والعصبية للمتعاطين وتحفيزهم على تعاطى العقاقير المخدرة “خاصة المستحدثة منها” بجرعات كبيرة وصولا إلى مرحلة الهلوسة.

من السوشال ميديا إلى مراكب الهلوسة

واستغلالا للتواجد الكبير للشباب صغار السن على مواقع التواصل الاجتماعي، فقد قام عناصر التشكيل العصابي بالترويج لتلك الحفلات عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتحصيل رسوم الحضور عن طريق بطاقات الفيزا باستخدام أحد البرامج على شبكة الإنترنت، بحسب ما تضمنت معلومات وزارة الداخلية.

ومن خلال المتابعة، رصد الفريق الأمني استعداد أفراد العصابة لتنظيم حفلة على أحد المراكب النيلية، فتم تقنين الإجراءات وضبط المتهمين وتبين أن عددهم 5 أشخاص ومحل إقامتهم جميعا محافظة القاهرة.

وشملت عملية القبض ضبط 3 سيارات وطوابع وأقراص مخدرة مختلفة الأنواع وكذلك كمية من الكوكايين وكمية من مادة كربونات الصوديوم تستخدم لخلطها مع مخدر الكوكايين لزيادة وزنه، وزجاجتين بهما مادة مخدرة ومبلغ مالي، وميزان رقمي و5 هواتف محمول، وتم تحريز المضبوطات كأدوات اتهام ودليل على ارتكاب الجريمة والقبض على المتهمين في حالة تلبس.

وخلال استجواب أجهزة الأمن للمتهمين الخمسة، اعترفوا بالجريمة وتفاصيل ارتكابها، وتم إحالتهم للنيابة التي قررت حبسهم على ذمة التحقيقات.

مقالات ذات صلة