كورونا “يفتك” بخصوبة الرجال.. احذر الإصابة 3 مرات

كشفت دراسة حديثة أجراها باحثون في إيطاليا، أن الإصابة بفيروس كورونا يمكن أن تتسبب في إحداث فوضى في حياة الرجال العاطفية الرجال، وفق ما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، الأربعاء.

وأظهرت الدراسة التي أجراها أطباء في جامعة روما أن الرجال الذين يصابون بعدوى كوفيد-19 “ثلاث مرات” يتعرضون لخطر الإصابة بضعف الانتصاب مقارنة مع غيرهم ممن لم يصابوا بالمرض.

وطلب الأطباء في جامعة روما من 100 رجل، متوسط أعمارهم​ 33 عاما، الإبلاغ عن أي مشكلات عاطفية او جنسية واجهتهم مؤخرا، فأجاب 28 بالمئة ممن أصيبوا من بينهم بفيروس كورونا بالإيجاب.

وقال الباحثون إن من المعروف أن فيروس كورونا يسبب التهابًا في البطانة الداخلية للأوعية الدموية في جميع أنحاء الجسم، بما في ذلك الأعضاء التناسلية.

ولأن الشرايين التي تغذي الأعضاء التناسلية صغيرة وضيقة، فإنه من المحتمل أن يؤدي أي التهاب إلى تعطيل تدفق الدم وإعاقة الاستجابة الجنسية للرجل.

ويعد هذا أحدث بحث يكشف أن الرجال، من نواحٍ عديدة، يتأثرون بالإصابة بفيروس كورونا على نحو أكبر من النساء، فهم عرضة أكثر لأعراض خطيرة، كما أن الوفيات في صفوف الرجال بسبب المرض أكثر منها لدى النساء.

وأرجع الخبراء هذه الاختلافات في الأعراض إلى مستويات الهرمونات الجنسية لدى النساء والرجال، مثل الإستروجين والتستوستيرون، وها ما يفسر جزئيًا مشكلة الانتصاب لدى بعض من يصابون بفيروس كورونا.

ويُعتقد أن هرمون الإستروجين هو المفتاح لتحسين وظيفة المناعة لدى النساء والمساعدة في حماية نظام القلب والأوعية الدموية.

وقد تزيد مستويات هرمون التستوستيرون المرتفعة من بعض المخاطر على نظام القلب والأوعية الدموية، والذي يتعرض لضغط كبير بسبب فيروس كورونا.

لكن بحثًا جديدًا يقدم فكرة أخرى لا تتعلق فقط بكيفية مساعدة هرموناتنا الجنسية في محاربة كوفيد-19، ولكن كيف يمكن للفيروس أن يتدخل في إنتاجها، مما يتسبب في آثار غير مباشرة.

وفي هذا الصدد، تقول تشانا جاياسينا، استشارية طب الغدد الصماء وأمراض الذكورة، إن “إحدى الطرق الملتوية التي يدخل بها الفيروس إلى الجسم هي ليس ارتباطه بالبروتين في الرئتين، لكن في الأعضاء التناسلية”.

وأضافت جاياسينا، التي تعمل في مستشفى هامرسميث في لندن، أنه عندما يرتبط كوفيد-19 بهذه المستقبلات، فلن يعد بإمكانها أداء وظيفتها الطبيعية.

وقد تم العثور بالفعل على مستقبلات الفيروس في جميع أنحاء الجسم على نطاق واسع، في الرئتين ونظام القلب والأوعية الدموية، وكذلك عند مستويات عالية في الخصيتين.

وأشارت جاياسينا إلى أن كوفيد-19 يجعل الرجال يعانون من انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون، ويمكن أن يؤثر على الدورة الشهرية للنساء وانقطاع الطمث أيضًا، إلا أنها اكدت على أن الأدلة على ذلك لا تزال قليلة.

المصدر: سكاي نيوز

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة