أكثر من 4 ملايين طن هدر غذائي في السعودية سنويا.. ومبادرة لمواجهته

كشفت وزارة البيئة والمياه والزراعة في المملكة العربية السعودية أن الهدر الغذائي سنويًّا في المملكة بلغ نحو أربعة ملايين وستة وستون ألف (4.066.000) طن.

وأطلقت الوزارة بالتعاون مع المؤسسة العامة للحبوب حملة موسعة للحد من الهدر والفقد الغذائي تحت شعار “النقص ولا الزود”، بحسب موقع صحيفة “عاجل” السعودية.

وقالت الوزارة إن “كمية الهدر الغذائي سنويًّا في السعودية بلغت نحو أربعة ملايين وستة وستون ألف (4.066.000) طن وهو رقم كبير جدًّا، وهو ما يؤكد الحاجة الملحة لضرورة العمل على تعزيز التعـاون بيـن الجهـات الحكوميـة والمنظمات غير الحكومية والمطاعم ومتاجر التجزئة حول كيفية إعادة استخدام الأغذية وتدويرها في المملكة”.

وأوضحت بأن “القيمة الإجمالية للهدر في بند الاستهلاك الإنفاقي في المملكة تقارب الـ40 مليارًا 480 مليون ريال سنويًّا، فيما تبلغ نسبة الغذاء المهدور أكثر من 18%، مبينة أن الحملة تستهدف التوعية والتنبيه ونشر التوعية بأهمية الحد من الهدر والفقد الغذائي”.

وأشارت الصحيفة إلى أكثر من 40 جهة حكومية وغير حكومية ومؤسسات القطاع الخاص، تفاعلت مع حملة وزارة البيئة، “انطلاقًا من دورها في رفع الوعي بأهمية التنويع الغذائي والتأكيد على أهميته، والمساهمة فــي زيادة مصادر الغذاء، وتشجيع الحد من الفقد والهدر الغذائي، ونشر الوعي بخصوص استخدام الموارد الطبيعية الزراعية بكفاءة”.

وأكدت الوزارة أنه “تم الحرص في الحملة على إيصال رسالة مختلفة عكس ما هو متداول لدى الناس، فالمتداول هو “الزود ولا النقص”، لهذا يجب تصحيح المفهوم المتداول عند الناس ‏للتحذير من هذا الجانب”.
ولفتت إلى أن هناك “33% من الأجزاء الصالحة للأكل في الطعام تهدر عالميًا أي قرابة 1.3 مليار طن سنويًا، وهذه الكمية بلا شك تؤثر على الاقتصاد العالمي المحلي، بل وتؤثر على شتى مناحي الحياة”.

مشددة على أنه “لذلك كان الهدف الأساسي من الحملة تشجيع الناس على الحد من الهدر والفقد الغذائي بطلب الكفاية فقط وما يحتاجونه من الطعام دون أن يكون هناك زيادة عن الحد المطلوب، والتي ربما قد تزداد مع شهر رمضان”.

مقالات ذات صلة