التفاصيل الكاملة لجريمة هزت مصر داخل مول شهير

تلفزيون الفجر | نشرت وسائل الإعلام المصرية تفاصيل مقتل الفتاة نجلاء نعمة الله سعيد، البالغة من العمر 21 عاما داخل مول شهير أثناء عملها في عيادة طبيب.

وأكد شهود العيان أن نجلاء، توفيت أثناء عملها كسكرتيرة في عيادة طبيب أسنان داخل المول، عندما دخل عليها لص حاول سرقة هاتفها المحمول، إلا أنها قاومته، فرطم رأسها بقوة في الحائط ثم خنقها بالإيشارب الذي ترتديه، وفر هاربا، ليعثر على جثتها العاملون في المول ويبلغوا قوات الشرطة التي تكثف من جهودها للقبض على الجاني.

وأكد التقرير الطبي المبدئي وجود تهتك في الرأس وكدمات متفرقة في الجسم، وآثار خنق بالرقبة. وأمرت النيابة العامة بانتداب الطبيب الشرعي لتشريح الجثة وعمل تقرير الصفة التشريحية وبيان أسباب الوفاة، وصرحت بالدفن بعد ذلك.

وأكدت أسرة الفتاة، أن جثمانها سيتم نقله من منزلها بقرية القرنشاوي بمركز كفر الدوار، لدفنها بمقابر الأسرة بقرية الدلاشي، عقب الانتهاء من تصريح الدفن.

وتكثف مباحث كفر الدوار جهودها من خلال تفريغ كاميرات المراقبة في المول والأماكن المحيطة به، وذلك للوصول إلى مرتكبي الواقعة، فيما فرضت أجهزة الأمن الحراسة المشددة على العيادة الطبية لحين انتهاء التحقيقات.

مقالات ذات صلة