قضية مدوية .. ضبط مصنع شهير يغش مياه الشرب

تلفزيون الفجر | تمكنت الأجهزة الرقابية بوزارة التموين والتجارة الداخلية في مصر، من ضبط مصنع شهير لتعبئة مياه طبيعية يقوم بالغش والتدليس وتعبئة الجالونات من المياه العادية العمومية.

وكشف رئيس قطاع التجارة الداخلية بوزارة التموين عبدالمنعم خليل، تفاصيل الواقعة قائلا: “نحن في وزارة التموين نعمل مع الجهات المعنية، ووصلتنا معلومات بوجود مصنع خطوط إنتاجه متوقفة، ويتم تعبئة الجالونات فئة 19 و11 و7 لتر من الحنفية مباشرة وعرضها في الأسواق، وقمت بعمل حملة كبرى من الوزارة وتوجهنا إلى المكان في الوقت المناسب، وبالفعل وجدنا أن خطوط الإنتاج متوقفة تماما وعليها أتربة ولا تعمل، ويتم تعبئة العبوات من الحنفية”.

وأضاف خليل: “تم ضبط 2030 جالون مياه وتم التحفظ عليهم، وسحبنا عينات من هذه المياه لبيان مدى صلاحيتها للاستهلاك الآدمي وتم عرض الموضوع على النيابة العامة، وأصدرت لنا قرارا بتحليل المياه”.

وتابع: “هذه القضية تعد قضية غش تجاري كبرى لأنها تعكس تلاعبًا بصحة المواطن المصري عن طريق الغش، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية بالفعل من خلال غلق المصنع، لأنه بدون ترخيص والبئر بدون ترخيص وغير مطابق للاشتراطات الصحية، وقبل ذلك عاينت هيئة سلامة الغذاء أماكن التخزين، وسيتم غلق المصنع لضمان صحة وأمن المواطن المصري”.

وحول عدم الإفصاح عن اسم المصنع، قال خليل: “لو أعلنا عن الاسم والموضوع مازال في يد القضاء، سيرفع علينا قضية تشهير لأنه منظور أمام القضاء والقضية أمن دولة طوارئ، لأن قضايا الغش التجاري أصبحت تندرج تحت بند أمن دولة طوارئ”.

وواصل: “وصلتنا معلومات عن طريق شكوى عن المصنع ونزلنا في وقت عمله مع نهايات اليوم، وتم ضبط ما حدث، مضيفًا: نتعامل مع الشكاوى بجدية سواء تليفونيا أو كتابيا أو لو تم إبلاغنا بها، وذلك تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية وتوجيهات وزير التموين”.

وحول انتشار السلعة في الأسواق، أوضح خليل: أرسلنا للمعامل وبمجرد أن تظهر النتيجة، فإن السلعة التي يثبت عدم صلاحيتها يتم إصدار كتاب دوري لمديريات التموين ويتم جمعها من الأسواق وإصدار منشور رسمي بعدم التعامل مع هذه السلعة في مختلف مديريات التموين.

مقالات ذات صلة