طرق التغلب على مخاوف السفر بمفردك

يشعر الكثيرون بالخوف عند السفر بمفردهم خصوصاً أنهم يتوجهون إلى وجهة جديدة ويجهلون طبيعتها وشعبها ولغتها وعاداتها والقوانين فيها. في الآتي، مجموعة من النصائح المساعدة في التغلب على الخوف عند السفر بمفردك.

طرق التغلب على مخاوف السفر بمفردك:

  • يشعر البعض بالخوف من السفر الفردي نتيجة لتكوين صورة مسبقة تزيد من الشعور بالخوف وعدم القدرة على خوض التجربة، لذا من الضروري نسيان كل ما يتعلق بالسفر الفردي والشعور بالاستمتاع عند خوض التجربة.
  • يعد التخطيط والاستعداد للسفر من أكثر الأمور المنظمة التي تسهل للمسافر تحقيق البرنامج المخطط له والاستمتاع به وبالوقت. إلا أنه في بعض الأحيان، يلعب التخطيط الدقيق والمبالغ به دوراً في عدم الاستمتاع بالرحلة مما يجعلها روتينية وتقليدية خصوصاً إذا كان الشخص بمفرده.
    تحديد هدف الرحلة من أكثر الخطوات التي تجعل الأمور طوال الرحلة واضحة، فقد يكون هدف الرحلة تعليمياً، أو ترفيهياً، أو تثقفياً، مما يساعد الفرد في زيادة القدرة على التعامل والتكيف داخل البلد المسافر إليه، وبالتالي معرفة كافة الترتيبات التي يريد تحقيقها.
  • كلما كان الشخص قادراً على التعامل مع نفسه وعواطفه بشكل يومي كل صباح، كلما كان ذلك مساهماً في زيادة قدرته على تجاوز الشعور بالقلق والخوف في الحياة وليس في السفر فقط.
  • يساعد التأمل وكتابة اليوميات في ادراك الفرد لخطواته المنطقية الذي يفعلها، مما يساهم في زيادة قدرته على فعل ما يشعر به وأن يكون دقيقاً في تحديد اختياراته.
  • من الضروري أن يخصص المسافر لنفسه وقتاً يشعر من خلاله بالراحة والاسترخاء من الأنشطة اليومية التي يفعلها أثناء سفره.
  • يجب مواجهة الشعور بالخوف وتخطيه بكل الطرق وممارسة كافة الأنشطة الجديدة وكسر الحاجز للاستمتاع بالرحلة وتكوين ذكريات مميزة.

مقالات ذات صلة