سيدة ترتكب جريمة قتل وابنتها تكشف أمرها للشرطة

تلفزيون الفجر | أقدمت امرأة مصرية على ارتكاب جريمة قتل بحق صديقتها، قبل أن تقوم طفلتها التي تبلُغ من العمر عشر سنوات، بكشفها وتدلي بأقوالها التي تتهم فيها والدتها بارتكابها الجريمة.

وكشفت تحقيقات نيابة حوادث جنوب الجيزة تفاصيل جريمة “سفاحة الطالبية” المتهمة بقتل سيدة وإلقاء جثتها خلف السور الجانبي بالطريق الدائري دائرة قسم الطالبية في مصر.

وأشارت التحقيقات إلى: أن “المتهمة بعد ارتباطها بصديقة لها وارتباط زوجيهما بعلاقة صداقة نشأت بينها وبين زوج صديقتها علاقة عاطفية تطورت لآثمة مستغلين لقاءاتهم المستمرة”.

وأضافت التحقيقات: أن “المتهمة ارتبطت بزوج صديقتها بعلاقة غير شرعية منذ خمس سنوات حتى اتفقا سويا على تخلصها من زوجها وتخلصه هو من زوجته ليتمكنا من الزواج والعيش سويا”.

واستمعت النيابة لأقوال ابنة المتهمة البالغة من العمر 10 سنوات والتي قالت: “إنها استيقظت من نومها على أصوات مشاجرة بين والدتها وصديقتها وعندما رأتها والدتها حذرت صديقتها وطالبتها بالصمت ثم أدخلتها لغرفتها وأغلقت عليها الباب وأمرتها بعدم الخروج من غرفتها وأوصدت الباب لمنعها من الخروج ولذلك لم تتمكن الطفلة من رؤية باقي المشاجرة”.

وتابعت الطفلة: أنه “عقب انتهاء المشاجرة فتحت لها والدتها باب الغرفة ففوجئت الطفلة بوجود بعثرة شديدة بصالة الشقة ودخلت والدتها لغرفة أخرى ونبهت عليها عدم الدخول لتلك الغرفة نهائيا”.

وأضافت: أنه “بعد فترة من تغيبها بالداخل خرجت تحمل حقيبة سفر كبيرة الحجم وساعدها سائق تاكسي في حملها ونزلت من المنزل ثم عادت ليلا، وأكدت الطفلة أيضا على تردد المتهم الثاني ،وهوعشيق المتهمة وزوج القتيلة على شقتهم عدة مرات”.

مقالات ذات صلة