طبيب يسحل والدته ويشنقها حتى الموت في مصر

في جريمة مأساوية هزت مدينة المحلة بمحافظة الغربية شمال مصر، قتل طبيب بشري والدته خنقا بسبب خلافات أسرية.


في التفاصيل، تلقى اللواء هاني عويس، مدير أمن الغربية، بلاغاً بوفاة سيدة تُدعى “م. ن”، وتبلغ من العمر 59 سنة.

ووفق التحقيقات، فإن الضحية وهي ربة منزل، قتلت خنقاً على يد ابنها “م. ب”، البالغ من العمر 39 عاماً ويعمل طبيبا بشريا، بسبب مشاكل عائلية.

وكشفت أيضاً أن القاتل يعاني من اضطرابات نفسية ويهذي بكلمات غير مفهومة، وكان دائم الاعتداء على والديه.

فيما قال شاهدا عيان لـ”العربية.نت “، إن القاتل سحل والدته وقام بخنقها، فسمع الجيران صراخها، وحين وصلوا إلى المكان كانت تلفظ أنفاسها الأخيرة.

والده أيضاً
وأضاف الشاهدان أن المتهم حاول الاعتداء على والده وطارده بسكين أيضا، إلا أن الناس تمكنوا من شل حركته والسيطرة عليه وإنقاذ الأب من الموت.

وتابعا أنهما تمكنا من تقييد أيدي القاتل وتكبيله حتى وصلت الشرطة وألقت القبض عليه.

يشار إلى أن السلطات المختصة قامت بنقل جثة الأم لمستشفى المحلة العام، فيما تولت النيابة التحقيق بالجريمة.

كما أمرت النيابة المباحث بالكشف عن ملابسات الحادث بعد تشريح جثة الأم والتصريح بدفنها.

إلى ذلك، غدت تفاصيل الجريمة حديث مواقع التواصل الاجتماعي وصفحات الإنترنت في مصر، وسط تعليقات طالبات السلطات بإنزال أقسى العقوبات على الفاعل.

مقالات ذات صلة