(مع فنجان قهوة) ماذا تريد من رئيس الوزراء والحكومة في اجتماعها يوم غد الاثنين في طولكرم أصوات واحتياجات

طولكرم – كتب منتصر العناني – تلفزيون الفجر

هناك مطالب عديدة تنتظر رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية على طاولته من فعاليات طولكرم والمواطنين والمحافظة وخاصة أن طولكرم تغرق في كومات من الاحتياجات المهمة كونها محافظة أصلاً مهمشة مقارنة مع بقية المحافظات ,
انعقاد جلسة الحكومة في طولكرم هي مهمة بحد ذاتها للوقوف على الوضع القائم ونشر الغسيل المطلوب على حبل الحكومة , وفي صورة هذا المشهد الذي سيكون حافل يوم غد , هناك أصوات كثيرة بالمحافظة مواطنين ومؤسسات طالبوا وطرحوا الكثير منها والتي باتت بحاجة لها أكثر من أي وقت مضى , فرصة لأن نسمع أوجاع والالام ومطالب المواطنين التي ترددت منذ أن تم الإعلان عن عقد الجلسة الحكومية فيها ,
وحتى نقف على صورة هذه المطالب بالمجمل العام كما تردد وسمعت من المواطنين فكانت على النحو التالي :

(1)حل مشكلة الكهرباء نهائيا وليس مؤقتاً
(2) بناء مشفى جديد للمحافظة يضم كافة الأقسام ومزود بكافة الأجهزة الطبية والكوادر .
(3) إغلاق مصنع جيشوري مصنع السموم القاتلة .
(4) إعادة البنية التحية من شبكات كهرباء ومياه وصرف صحي وشوارع .
(5) بناء مدارس جديدة.
(6) جامعة خضوري ومطالب كثيرة من التخصصات وغيرها من الأبنية.
(7) استكمال مشروع جامعة القدس المفتوحة .
(8) شارع فرعون وإعادة هيكلته من جديد.
(9) استكمال فتح كافة الأقسام في مشفى عتيل الحكومي.
(10) إقامة مشروع سياحي في أحراش نورشمس كعائد اقتصادي.
(11) فتح شوارع بديلة لحل الأزمات الخانقة .
(12) تفريغ مزيد من الشرطة لتغطية كافة أرجاء المدينة.
(13) حل مشكلة الكسارات في جهة الكفريات .
(14) إيجاد حلول سريعة للبطالة المستفحلة بين شبابنا وخريجينا .
(15) حل مشكلة واد الزومر والتعديات الحاصلة عليه.
(16) بناء سوق خضار خاص كبير .
(17) إعادة تخطيط المدينة من خلال مخططات جديدة وإزالة التعديات.
(18) بناء منطقة صناعية .
(19) بناء مواقف جديدة للسيارات .
(20) زيادة عد القضاة في المحكمة للخلاص من الأعداد الكبيرة من القضايا المُعلقة.

هناك الكثير من المطالب من الممكن أن تحط مكانها في الاجتماع وتطرح من قبل الفعاليات التي ستلتقي رئيس الوزراء ,

تطلعات المواطنين الذين عانوا سنوات عجاف طويلة قالوا هذه مطالب مستحقة وعلى الحكومة أتن تلبيها وكفى تهميش لهذه المحافظة التي باتت تعاني الكثير من الويلات والنواقص , مطالبين رئيس الحكومة الدكتور محمد اشتيه والوزراء أن يتم الموافقة على الأولويات والتي تمس حياة المواطنين اليومية وأن لا تتوقف لمجرد فقط اللقاءات والإعلان عن الموافقة وكل ما يريده المواطن من خلال الأصوات المدوية أن يتم ذلك فعلا على أرض الواقع لا مجرد أقول وموافقات لحظة وما بعد انتهاء الجلسة أن يتم التنفيذ فوراً .
المواطنون في طولكرم أكدوا أننا نعلم الأزمة المادية التي تمر بها السلطة وخزينة الدولة ومنغصات الاحتلال ورفضها والاقتصاص من المقاصة والتزاماتها والعجز الحاصل , لكن إما آن الاوان أن يكون لطولكرم حصة مهمة ورزمة من المشاريع الحيوية بعد سنوات طويلة من العجاف والتهميش ونتمنى أن يتحقق ذلك وللحكومة التوفيق وأهلا وسهلاً بكم .

مقالات ذات صلة