شاب مصري يحرق والده لرفضه شراء هاتف جديد له

تلفزيون الفجر | أقدم شاب بمدينة المنصورة فى محافظة الدقهلية المصرية، على إشعال النيران في والده وقام بإلقاء زجاجة مولوتوف عليه مما تسبب في إصابته بحروق لرفضه شراء هاتف جديد له.

وكان أمن الدقهلية قد تلقى إخطارا يفيد بقيام شاب بإلقاء زجاجة مولوتوف على والده بمنزلهما الكائن بشارع عبده معروف دائرة القسم، وإصابة الأب بحروق متعددة وتم نقله للمستشفى، وفقا لـ (صدى البلد).

وبانتقال المباحث إلى مكان الواقعة تبين إصابة عطية. ص، (64 عاما)، بحروق من الدرجة الثانية والثالثة في الوجه والجسم، واتهم نجله إبراهيم ، (20 عاما)، بإلقاء زجاجة مولتوف عليه بشقته بسبب رفضه شراء هاتق جديد له.

وقال الأب فى محضر الشرطة:” ابنى يعمل على تاكسي ملكي ويأخذ أجره ومعه موبايل وفوجئت إنه يطالبنى بشراء موبيل جديد له أو إعطائه مبلغ 6000 جنيه (380 دولار أمريكي) لشراء الموبايل فرفضت وقلت له حوشهم وإشترى إللى انت عايزه”.

وأضاف: “هددنى ابني بإنه هيولع فيّ ولكنى لم أصدقه والنهاردة رجع من بره وطرق باب الشقة ولما فتحت له رمى على زجاجة مولوتوف مشتعلة وهرب فاشتعلت النيران في ملابسي وجسمى وتمكن الجيران من إنقاذي ونقلى للمستشفى”.

وبتقنين الإجراءات تمكنت المباحث من ضبط الابن وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة بحجة غضبه من أبوه لرفضه شراء موبايل جديد له مثل أقرانه، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة وأحيل للنيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

مقالات ذات صلة