جدل واسع .. الـ11 مليون التي جمعها ابو فلة لن تذهب كلها للاجئين



مفوضية اللاجئين: 11 مليون دولار التي جمعها “أبو فلة” لن تذهب كلها للاجئين!

أثارت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد كشفها عن آلية توزيع 11 مليون دولار، التي جمعها اليوتيوبر الكويتي “أبو فلة”.

وأعلنت المفوضية في بيان عبر حسابها الرسمي على مواقع التواصل الاجتماعي، بأن المبلغ الذي جمعه “أبو فلة” لدعم مبادرة “لنجعل شتاءهم أدفأ”، والذي بلغ 11 مليون دولار، سيذهب نصفه لدعم جهودها في الوصول إلى العائلات اللاجئة.

واستنكر العديد من رواد منصات التواصل الاجتماعي بيان المفوضية، معربين عن غضبهم من قرار المنظمة الذي جاء مخيبا لآمال آلاف اللاجئين رغم أن المبلغ جُمع باسمهم وعلى حساب معانتهم، حسب تعبير البعض.

كما اعتبر البعض أن قرار المفوضية فيه خذلان وغش للمتبرعين، مطالبين المنظمة بنشر التقارير المالية حول آلية صرف المبلغ الذي جمعه أبو فلة، لفائدة 100 ألف عائلة من اللاجئين.

وكان اليوتيوبر الكويتي “حسن سليمان”، المعروف باسم “أبو فلة”، قد أعلن الثلاثاء الماضي، خلال بث مباشر، جمع 11 مليون دولار، لفائدة التبرعات الخيرية.

وتم ذلك ضمن حملة خيرية أطلقها أبو فلة لمدة 12 يوما تحت عنوان “أجمل شتاء في العالم” لجمع التبرعات لصالح أكثر من 100 ألف عائلة من اللاجئين.

وكان الشاب الكويتي، قد وعد بعدم إيقاف البث المباشر للحملة حتى يجمع المبلغ المطلوب، من أجل تحقيق هدفه بجمع عشرة ملايين دولار أمريكي لـ100 ألف عائلة لاجئة، أي أكثر من 300 ألف شخص، يعانون ظروفًا صعبة في الشتاء، وستوفّر الحملة المواد ومستلزمات التدفئة خلال الفصل.

يُشار إلى أن الحملة التي أطلقها أبو فلة كانت بالتعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR) و”مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية” و”الشبكة الإقليمية لبنوك الطعام”.

مقالات ذات صلة