أغرب من الخيال في مصر.. استخرج جثة فتاة واغتصبها ثم حرق قبرها



شهدت مصر واقعة أغرب من الخيال حيث تحاكم محكمة جنايات القاهرة شخصاً قام بنبش أحد القبور في منطقة حلوان واستخرج جثة فتاة حديثة الدفن وقام باغتصابها غير عابئ بحرمة الموتى .

واعترف المتهم خلال التحقيقات بأنه أشعل النيران عمدا فى المقابر للانتقام من خصمه المسؤول عن تأمين وإدارة منطقة الجبانات وتحميله مسؤولية ما لحق بها ومجازاته، والمفاجأة أن الفتاة المغتصبة توفيت إثر الإصابة بفيروس كورونا المستجد وتعدى عليها جنسياً ثم قام بحرق المقابر وجثامين الموتى.

وأسندت النيابة للمتهم تهمة وضع النار عمدا بمبنى غير معد للسكن “مقابر” وغير مملوك له والخاص بإحدى العائلات، لباعث الانتقام من خصمه المسؤول عن إدارتها، كما أسندت النيابة للمتهم، تهمة انتهاك حرمة قبر متوفاة بأن دلف داخله بطريقة غير مشروعة وما إن ظفر بجثمان المتوفاة، حتى أزال عنها كفنها كاشفًا لعوراتها غير عابئ بحرمتها، واستكمالاً لفعلته الشيطانية عبث بالجثة مهيئاً إياها لوضع جماع فجثم عليها وعاشرها معاشرة الأزواج، وفقا لصحيفة أخبار اليوم المصرية.

وحجزت المحكمة القضية لجلسة 22 مارس المقبل للحكم.

مقالات ذات صلة