مباشر: اللحظات الأخيرة قبل الوصول إلى الطفل ريان في المغرب



تواصل فرق الإنقاذ المغربية جهودها الأخيرة قبل الوصول إلى الطفل ريان، القابع في بئر منذ أيام بقرية إغران بإقليم شفشاون شمال البلاد.

ويترقب عشرات الآلاف في المغرب والعالم العربي نهاية سعيدة لمحنة الطفل المغربي الذي جلبت قصته تعاطفا دوليا واسعا.

وتوقع خبراء الجيولوجيا والسلطات المحلية إخراج الطفل خلال الساعات الأولى من هذه الليلة، وفق وسائل إعلام مغربية محلية.

وتواصل وحدات متخصصة في الطبوغرافيا رصد المكان، قبل انطلاق أشغال الحفر الأفقي لاستئناف عملية إنقاذ ريان.

مقالات ذات صلة