ماذا تطالب عائلة المغدور اياد عبيد من الحكومة!



طالبت عائلة إياد عبيد ضحية جريمة القتل في محافظة نابلس، قبل أيام، بتنفيذ “القصاص العادل” بحق القاتل.

وأكد خليل عبيد عم إياد في لقاء مع إذاعة “حياة”: نريد تنفيذ القصاص الذي شرَعه رب العالمين وهو إعدام القاتل لكي يكون عبرة لكل إنسان خارج عن القانون أو يحاول ارتكاب جريمة.

وتعليقاً على اعتراف القاتل أنه نفذ الجريمة بعد خلاف شخصي تخلله تعرضه لصفعة على الوجه، قال: لست مقتنعاً بهذه الرواية يوجد شيء أكبر من “الكف”، لذلك أطالب الرئيس ورئيس الحكومة أن ينفذوا الإعدام بحق هذا المجرم الذي خدم أجندة الاحتلال.

وتابع: نحن مع القانون ولم نعتد على أحد أو نتجاوز وأخبرنا المحافظ بمطالبنا ومنعنا شباب العائلة من التوجه نحو سلوك مخالف للقانون أو العادات والتقاليد.

وأضاف: نرفض الصلح العشائري لا نقبل أن يضيع دم إياد بفنجان قهوة ونريد القصاص من القاتل عبر القانون، وكنا رافضين أن نفتح باب العزاء لكن وافقنا بعد تدخل المحافظ.

من جانبها قالت عائلة شولي في بيان صحفي: نشجب بشدة الجريمة النكراء التي ارتكبها أحد أبنائنا المدعو أحمد مفيد شولي بحق المغدور الشهيد إياد عبيد من مدينة نابلس ونطالب الجهات الرسمية المختصة بإيقاع اشد العقوبات بتطبيق شرع الله بحق هذا المجرم.

المصدر: شبكة قدس الاخبارية

مقالات ذات صلة