زوج يستغيث”حماتي ضربتني وتسببت لي فى عاهة وسرقت من منزلى 300 ألف”



أقام زوج دعوى نشوز ضد زوجته، أمام محكمة الأسرة بالقاهرة الجديدة – مصر ، طالب فيها بإثبات خروجها عن طاعته، وأدعي تبديدها أمواله برفقة والدتها، واتهم الأخيرة في بلاغ رسمي بسرقة مبلغ 300 ألف جنيه من منزله، بعد تعديها عليه بالضرب المبرح، والتسبب له بالإيذاء وعاهة مستديمة وفقاً للتقارير الطبية التي ضمتها القضية ودعوي جنحة الضرب ضد والدة زوجته، ليؤكد: “مكثت 6 سنوات برفقة زوجتي رأيت فيهم العذاب بسبب تسلطها ووالدتها، سدد لهم ألاف الجنيهات حتي أكسب ودهم، وبالرغم من ذلك فشلت أن أراضيهم، ليستخدموا طفلتى في معاقبتي وإجباري لتنفيذ طلباتهم، لأقضي سنوات زواجي فى عذاب وخلافات مستمرة، وصلت لضربهم لى وإحداث إصابات خطيرة لى”.

وأكد الزوج بشكواه أمام محكمة الأسرة: “انتهت قصة حبنا بعد شهور معدودة من حفل الزفاف، ولكني تحملت الحياة برفقتها لمدة 6 سنوات من أجل طفلتي التي أنجبتها، ولكن مع مرور السنوات خشيت على حياتي من عنفها وتهديدها الدائم لى، ودفعها لوالدتها للتصدي للمشاكل بينها، ومحاولتها لجعلي خاضعا لابنتها”.

وتابع: “حماتي قامت بالتعدي على بالضرب المبرح بواسطة قطعة حديدية وكد أن أموت بيدها، وذلك عقابا لى على رفضي تدخلها في الشئون الخاصة لى وزوجتي، وبعدها قامت بالاستيلاء على مبلغ 300 ألف جنيه أموال خاصة بعملى مع شريكي أمام الجيران وذهبت لمنزلها برفقة زوجتي، وعندما تم نقلي للمستشفى وحررت بلاغ تبرأت مما فعلته”.

يذكر أن القانون حدد شروط للحكم بأن تصبح الزوجة ناشز، وذلك إذا أمتنعت الزوجة دون سبب مبرر عن طاعة زوجها، وإذا لم تتعرض الزوجة على إنذار الطاعة خلال 30 يوما، عدم إقامتها دعوى الطلاق أو الخلع، أن لا تثبت أن بيت الطاعة غير ملائم وبعيد عن الآدمية أو مشترك مع أم الزوج أو شقيق الزوج.

مقالات ذات صلة