قاتلتا أمهما في الكويت تكشفان سراً جديداً في الجريمة



تلفزيون الفجر | عادت الفتاتان المتهمتان بقتل والدتهما في منطقة الدوحة في الكويت، إلى مسرح جريمتهما وقامتا بتمثيلها بحضور النيابة والأدلة الجنائية، وكشفتا سراً جديداً تمثل في محاولتهما دفن المجني عليها في حديقة المنزل.

وأكد مصدر أمني أن الفتاتين مثلتا الجريمة بكل أريحية وكانتا تحت حراسة مشدّدة من قبل رجال الأمن، مشيراً إلى اعترافهما في الموقع بأنهما كانتا تنويان دفن والدتهما في حديقة المنزل، وأرشدتا عن المكان الذي كانتا تخططان لوضعها فيه.

وذكرت صحيفة الراي الكويتية أن الفتاتين مثّلتا الجريمة في المنزل الذي شهد الواقعة، وتم ذلك بحضور النيابة والأدلة الجنائية، وذلك بعد اعترافات كاملة أمام النيابة.

وكانت إدارة البحث والتحري في محافظة العاصمة، أحالت الفتاتين إلى النيابة العامة بتهمة القتل العمد مع سبق الاصرار والترصد، في ساعة متأخرة من مساء أمس.

ونقلت صحيفة القبس عن مصدر أمني كويتي قوله: إن المتهمتين بررتا ارتكاب جريمتهما بوجود خلافات شخصية مع أمهما الضحية التي كانت تعاملهما بطريقة بشعة حسب أقوالهما.

وأضاف المصدر أن «المتهمتين خططتا لارتكاب جريمتهما قبل يوم من وقوع الجريمة، وقررتا التخلص من أمهما بتلك الطريقة البشعة مستغلتين عدم وجود أحد في المنزل».

ووفقا لصحيفة القبس فإن المتهمتين وعقب ارتكاب جريمتهما دخلتا في حالة هيستيرية لم تسمح باستجوابهما، ولم يتم الوقوف على أسباب وملابسات الجريمة، مشيرة إلى أن الأم الضحية تبلغ 67 عاما، وأن ابنتها الكبرى تبلغ 40 عاماً والصغرى 33 عاماً.

واضافت مصادر أمنية أن رجال المباحث صدموا فور دخولهم إلى المنزل الذي وقعت به الجريمة حينما عثروا على رأس الأم مفصولا عن جسدها وموضوعا داخل كيس بلاستيكي في مطبخ المنزل.

وأشارت المصادر الى ان المعلومات الاولية لدى رجال إدارة البحث والتحري في محافظة العاصمة دلت على أن إحدى الفتاتين قيدت حركة أمها، والاخرى نحرتها وفصلت رأسها عن جسدها.

مقالات ذات صلة