وثيقة تكشف مفاجأة كبرى في قضية تحرش رجل أعمال بفتيات دار أيتام في مصر



تلفزيون الفجر | كشف محامي رجل الأعمال المصري الكبير محمد الأمين، المتهم بالتحرش وهتك عرض فتيات دار أيتام عن مفاجأة كبرى في القضية.

وقال المحامي إنه قدم مستندا يثبت زواج موكله من رندا رزق بشكل رسمي، وهي تعمل في وزارة التضامن مستشارة للوزيرة، موضحا: “موكلي تعرف على رندا في أثناء إنهاء إجراءات ورق دار الأيادي الامينة، مؤكدًا أنه أنهى إجراءات الدار بشكل قانوني”.

وقال دفاع المتهم محمد الأمين، أمام هيئة المحكمة إن مستشارة وزيرة التضامن السابقة “راندة.ر”، سرقت 12 مليون جنيه خصصها زوجها لـ”شنط رمضان” وفرت هاربة، متابعا أنها حرضت فتيات دار “الأيدي الأمينة” المملوكة لموكله على الإبلاغ عنه بغرض الانتقام منه لاكتشافه سرقتها، وفقا لوسائل إعلام مصرية.

وتابع المحامي، أن “راندة” هي زوجة لمحمد الأمين زواج رسمي، وهي من تقف وراء تلفيق هذه التهم، منذ الخلاف بينهما وبعد الطلاق فى أكتوبر 2021، مؤكدا أنها ابتاعت لفتيات دار الأيتام ملابس وطعام في أعقاب القبض على موكله، لافتا إلى أنها أرادت الانتقام من طليقها، وهي على علاقة وثيقة بالمجنى عليهن.

وتضمن نص قرار النيابة العامة، إحالة المتهم محمد الأمين محبوسا إلى محكمة الجنايات لاتهامه بالاتجار في البشر وهن 7 فتيات أطفال، وهتكه عرضهن بالقوة والتهديد، بشهادة 13 شاهدا، وإقرارات الفتيات المجني عليهن، وما تبين من فحص هاتف المتهم المحمول، وما ثبت بتقارير مصلحة الطب الشرعي، والمجلس القومي للأمومة والطفولة، والبحث النفسي والاجتماعي بوزارة التضامن.

مقالات ذات صلة