الهباش يدين إحراق نسخة من القرآن في السويد من قبل بعض العنصريين



أدان قاضي قضاة فلسطين، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش، إحراق نسخة من المصحف الشريف على يد مجموعات من اليمين العنصري المتطرف في السويد.

وحذّر الهباش في بيان صدر عنه، اليوم الثلاثاء، من تداعيات هذه الجريمة على العلاقات الدولية ومبادئ التعايش بين الأديان والأخوّة الإنسانية بشكل عام، مؤكدًا في الوقت نفسه متانة العلاقات بين العالم الإسلامي والمجتمع السويدي والشعوب الأوروبية التي ترفض هذه الأعمال العنصرية النكراء.

ووصف قاضي قضاة فلسطين هذا الفعل بـ “الجريمة العنصرية التي تتنافى مع جميع القيم والمبادئ الدينية، ومبادئ حقوق الإنسان والحريات الأساسية، وتؤجج مشاعر الكراهية والعنف وتهدد التعايش السلمي”، مؤكدًا أننا كمسلمين لن نقبل بإهانة أو الاعتداء على مقدساتنا وديننا وقرآننا، ومشددًا في ذات الوقت على رفض المساس بالعلاقات مع الشعوب الأوروبية “لأن ديننا يدعو إلى بناء علاقات سلمية محترمة مع شعوب الأرض كافة بصرف النظر عن دينها أو لونها أو لغتها”.

ودعا الهباش العقلاء في الغرب الى العمل على لجم الأصوات والأفكار المتطرفة والمعادية لكل ما هو مختلف عنها، ووقف عداءها المعلن للإسلام وأهله ومقدساته، داعيًا الجميع الى نبذ هذه الأفكار وأهلها وضرورة احترام الآخر ومعتقداته وثقافته.

وأضاف الهباش أن “القرآن الكريم كتاب الله سبحانه وتعالى محفوظ من فوق سبع سماوات ولن يضره خزعبلات بعض المجانين والحاقدين، وأن القرآن الكريم يدعو الى سبيل الله بالحكمة والموعظة الحسنة، وأن الإسلام دين السلام والمحبة”.

مقالات ذات صلة