فيديو لطفلة تعرضت للتعذيب على يد أمها يثير ضجة في المغرب



تلفزيون الفجر | أثار شريط فيديو يُظهر طفلة تحمل آثار جروح وكدمات، ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب.

المقطع الذي تتجاوز مدته دقيقتين، تظهر فيه الطفلة البالغة من العمر ست سنوات، وهي تحكي بكلمات مقتضبة بالكاد أدخلتها لقاموسها الصغير، تفاصيلَ تعذيبها من طرف والدتها، وتكشف أثار الضرب والكي على مختلف أنحاء جسدها.

وخلف الشريط صدمة كبيرة لدى رواد مواقع التواصل، الذين استنكروا بكل العبارات كمية الوحشية التي تظهر على الفيديو، داعين السلطات إلى الضرب بشدة على يد هذه الأم التي عذبت طفلة في سن الزهور.

وتفاعل الأمن المغربي بالجدية اللازمة مع شريط الفيديو، حيث فتحت الفرقة الحضرية للشرطة القضائية بمنطقة أمن سلا الجديدة، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد الأفعال الإجرامية المنسوبة لسيدة تبلغ من العمر 25 سنة، من ذوي السوابق القضائية العديدة، والتي يشتبه في تورطها في تعريض ابنتها القاصر للإيذاء العمدي والاحتجاز. وفقا لسكاي نيوز.

وأكد بيان صادر عن المديرية العامة للأمن الوطني، أنه تم القيام بمجموعة من الأبحاث الميدانية والتحريات التقنية، التي مكنت من تحديد هوية الأم المتورطة في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية وتوقيفها.

وأسفرت عمليات البحث والتفتيش المنجزة بداخل منزل المشتبه فيها، عن العثور على ابنتها القاصر محتجزة بداخل إحدى الغرف، وهي تحمل آثارا بارزة للعنف، كما تم حجز مجموعة من الأدوات التي يشتبه في استخدامها في تعريض الضحية للضرب والكي، علاوة على حجز 900 غرام من مخدر الكيف يشتبه في استعماله من طرف المشتبه بها في إعداد وترويج إحدى المخدرات”.

مقالات ذات صلة