شقيق الطالبة المغدورة “ايمان رشيد” يتحدث عن الجريمة البشعة التي هزت الأردن



قال شقيق الطالبة الجامعية التي قتلت ظهر الخميس، إن العائلة لم تتعرف حتى الآن على هوية قاتل ابنتهم في إحدى الجامعات شمالي العاصمة عمان الخميس.

وأكد في تصريح مقتضب لـ”رؤيا”، أنه لم يتم حتى اللحظة إلقاء القبض على القاتل.

من جانبه، دعا الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام الجميع  لعدم تناقل وتداول أية أخبار ومعلومات غير موثوقة ومن غير مصادرها الرسمية، بما يتعلق بحادثة مقتل الطالبة الجامعية.

وأكد أن تناقل وتداول مثل تلك الاخبار يتسبب بأثار سلبية بحق الضحية وذويها، لافتا إلى أن التحقيق في القضية ما زال مستمرا والبحث عن القاتل مستمرا.

وأشار إلى أن مديرية الاعلام والشرطة المجتمعية تواكب التحقيق الجاري في القضية، وستقوم بنشر مجرياته أولا بأول ولحين إحالة القضية للجهات القضائية.

وأضاف البيان أن الفاعل لاذ بالفرار وبوشرت التحقيقات لتحديد هويته وإلقاء القبض عليه.

ونعت جامعة العلوم الطالبة ايمان “بقلوب يعتصرها الألم ومؤمنة بقضاء الله تعالى وقدره تنعى جامعة العلوم التطبيقية الخاصة طالبتها من كلية التمريض.. وتتقدم من أسرة الفقيدة وأسرة الجامعة بخالص العزاء والمواساة سائلين الله تعالى أن يتغمدها بواسع رحمته”.

وتعهدت “الجامعة بالملاحقة القضائية لكل من تسبب بهذا الحادث المؤلم حتى ينال القصاص العادل على جريمته البشعة”.

وكان أحد الأشخاص قد أقدم ظهر الخميس، على إطلاق عيارات نارية باتجاه إحدى الفتيات داخل جامعة خاصة شمال العاصمة، وفق بيان للأمن العام.

وقالت مصادر محلية وشهود عيان، أن القاتل قام بإطلاق النار صوب رأس الضحية وصدرها من مسدس، ثم لاذ بالفرار بعد أن أطلق عدة طلقات في الهواء لمنع المتواجدين من الاقتراب منه.

مقالات ذات صلة