بسبب 3 كلمات بالعربية .. ضجة كبيرة ودعوات لمقاطعة شركة ملابس تركية



“حان وقت اللعب” جملة طبعتها شركة تركية للألبسة على قمصان الأطفال، تحولت بعد ذلك إلى هاشتاغ بين الرواد العرب بوسم “حان وقت المقاطعة”. والسبب أن الشركة سحبت القمصان العربية عقب انتقادات عملاءها الأتراك.

تعجّ مواقع التواصل الاجتماعي هذه الأيام بتدوينات غاضبة من قبل روّاد عرب مستائين من قيام شركة “LC Waikiki” التركية للألبسة الجاهزة بسحب كنزات لأطفال صغار كتب عليها “حان وقت اللعب”.

الجمهور العربي اعتبر أن سحب هذه القمصان دون غيرها من السوق هو “تمييز” و”عنصرية” بحق العرب ولغتهم، خاصة وأن الخطوة تزامنت مع انتقادات تعرضت لها الشركة من قبل أتراك وجدوا في الجملة العربية المطبوعة على قميص الشركة التي تعتمد إسطنبول مقراً لها، “تهديداً” لـ”الهوية التركية”.

وأصدرت الشركة بياناً قالت فيه “مرحباً، نحن، إل سي وايكيكي، نعمل في 56 دولة. نقدم منتجات مناسبة للغات وثقافات البلدان للبيع في تلك البلدان. ​​لقد قررنا أن هذا المنتج، الذي أنتج للخارج، وضع أيضاً للبيع في تركيا بسبب خطأ منهجي، وقمنا بإزالته من البيع”.

قسم كبير من رواد التواصل الاجتماعي اعتبروا الخطوة موجهة ضد جميع الناطقين باللغة العربية والذي يقدر عددهم بنحو مليار ونصف.

وكتعبير عن الرفض تجاه ذلك، دعا رواد المواقع إلى مقاطعة الشركة والتي لها سوق عربية مهمة، فبرز هاشتاغ يدعو لمقاطعة فورية لمنتوجات الشركة، سرعان ما انتشر على النت.

وباتت المقاطعة سلوك ضغط متداول في عدد من الدول العربية، يعبر فيها المستهلك عن موقفه ومطالبه. فيما لم يصدر تعليق إلى غاية اللحظة من الشركة المعنية.

مقالات ذات صلة