العثور على عروس مشنوقة بعد يوم من زفافها في مصر



عثرت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الأقصر في مصر على جثمان عروس صباح (الأربعاء)، توفيت داخل عش الزوجية بمدينة طيبة شمال محافظة الأقصر.

وتعود تفاصيل الواقعة عندما تلقت قوات الأمن إخطارا بالواقعة من إدارة البحث الجنائي يفيد بالعثور على جثمان عروس تبلغ من العمر 24 عاما، لفظت أنفاسها الأخيرة على سرير غرفة النوم.

وتبين من الفحص الأولي أن العروس مقيمة بقرية حجازة التابعة لمحافظة قنا، وعقب انتقال رجال الإسعاف تبين أن العروس بها آثار تعذيب على جسدها، وآثار احمرار حول الرقبة، ما يشير إلى وجود شبهة جنائية، وتعرضها للشنق.

وجرى نقل جثمان العروسة إلى مشرحة مستشفى الكرنك الدولي الأقصر العام سابقا، وتم تحرير محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيق بإشراف من المحامي العام لنيابات الأقصر.

مقالات ذات صلة