السياحة بغزة تقرر اغلاق الشاليه “الذي حدثت فيه المخالفة” بمنتجع بيانكو حتى إشعار آخر



وقالت الوزارة في بيان لها، إن القرار جاء لـ “عدم الالتزام بالشروط والإجراءات المتبعة فى تنفيذ إقامة الفعاليات والأنشطة، التي تخالف أعراف وتقاليد شعبنا المحافظ الأصيل”.

وأكدت وزارة السياحة والآثار، متابعتها لكافة المنشآت السياحية وتقوم بجولات تفتيشية للتأكد من شروط تنظيم الفعاليات والسلامة العامة والجودة لخدمات المواطنين.

وتمنح الوزارة الأذونات المشروطة بإقامة الفعاليات والأنشطة وفق المصلحة الوطنية، وتقاليد وأعراف شعبنا المحافظ.

وقالت الوزارة، إنها “تتابع بشكل يومي رواد ونزلاء الشاليهات والمنتجعات السياحية وفق منظومة الكترونية بالشراكة مع مباحث السياحة بوزارة الداخلية”.

وشددت الوزارة على سحب التراخيص وتصدر القرارات الإدارية والإغلاقات والعقوبات بحق من يثبت غير التزامه بالتعليمات الوطنية.

وأضافت: “وفي إطار المعالجة تؤكد الوزارة متابعتها مع الجهات المختصة القيام بدورها في المحافظة على قيم وثقافة شعبنا المحافظ والذي يستحق الحياة الهانئة والترفيه وفق المقتضيات الشرعية”.

ودعت الوزارة رواد التواصل الاجتماعي بعدم الانجرار خلف الأصوات التي تدعو لبث الفتنة داخل المجتمع المحافظ، والذي يطمح للحرية والاستقلال والتحرير.

ونفى مدير عام منتجع “بيانكو” السياحي، شمال مدينة غزة، زهير السقا، الأنباء التي تحدثت عن إغلاق المنتجع.

وقال السقا في تصريحات لـ “دنيا الوطن”: إن “الأنباء التي تتحدث عن إغلاق المنتجع عارية تماماً عن الصحة”.

وأضاف: أن “العمل داخل المنتجع يسير كما هو بالشكل الطبيعي، والحجوزات لا تزال مستمرة من قبل المواطنين”.

وحول مقطع الفيديو الذي تم نشره عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قال مدير المنتجع: إن “الشبان والفتيات الذين ظهروا في مقطع الفيديو أقارب من الطائفة المسيحية”.

وتداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يظهر شبان وفتيات داخل إحدى شاليهات المنتجع الخاصة، فيما انتشرت أنباء بأن المنتجع تم إغلاقه من قبل الشرطة بغزة.

مقالات ذات صلة