زوج أحلام العجارمة يفجّر مفاجأة من العيار الثقيل حول رواية اختطاف طفلهما



عقب تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع قضية اختطاف ابن المذيعة الأردنية أحلام العجارمة، خرج زوجها في مقطع فيديو أثار موجة من الانتقادات حول القضية مجددًا.

وأوضح زوجها اللبناني الذي يحمل الجنسية التركية وليد سقالاكي، عبر مقطع فيديو نشره في “انستغرام” أن ابنه الوليد لم يتعرض لعملية اختطاف، وإنما هناك خلافات مع زوجته الأردنية أحلام العجارمة، مشيراً إلى وجود قضية في المحاكم منذ 10 أشهر، ويجري الفصل فيها.

ونفى سقالاكي ادعاء زوجته بأنه تم اختطاف ابنهما الوليد في تركيا لمدة 20 يومًا، مؤكدًا استلام ابنه بقرار من المحكمة، حيث أخذ طفله وأودعه كأمانة عند أشخاص يعرفهم على الحدود السورية التركية.

ونوه أنه أخذ طفله الوليد لمدة 15 يومًا فقط، حيث نشرت زوجته أحلام فيديو اللقاء بعد عودة الطفل لها بأربعة أيام.

واعتذر زوج الإعلامية الأردنية من الشعب السوري، خاصة أهل الشمال ومحافظة إدلب، لما نسب إليهم من اتهامات باطلة بحقهم.

وكانت أحلام العجارمة قد قالت في لقاءاتٍ سابقة أن الشرطة التركية تعاونت معها بشكل كبير إلى حين استرجاع ابنها الوليد من عصابة اختطاف سورية، اختطفته لمدة 20 يومًا بواسطة عصابة لتهريب البشر ونقله إلى إدلب في سوريا، لتوضح لاحقًا أن جنسيتهم سورية ولبنانية وليسوا أتراكًا.

وفي المقابل، التزمت العجارمة الصمت، ونشرت تغريدة أعلنت فيها الاعتذار من جميع وسائل الإعلام العربية والأجنبية عن عدم الإدلاء بأية معلومات إضافية حول القضية كونها أصبحت بعهدة المحاكم التركية، مشيرة إلى أنها الجهة الوحيدة المسؤولة عن سير إجراءات التحقيق.

ووعدت العجارمة بكشف جميع التفاصيل بعد انتهاء التحقيق والقصاص من الفاعل وفق القانون.

مقالات ذات صلة